محليات

مهرجان العيدابي للعسل يستعرض أبرز التجارب العربية والدولية في تربية النحل

مع قرب إنطلاق فعاليات مهرجان جازان الرابع للعسل بمحافظة العيدابي تبرز التساؤلات عن أهداف إقامة هذا المهرجان وفي مقدمة هذه الأهداف النهوض بإنتاج العسل البلدي في المنطقة بشكل عام ومحافظة العيدابي بشكل خاص، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة المستقبلية الهادفة إلى تنويع مصادر الإنتاج وتعزيز اعتماد أفراد المجتمع على مداخيل اقتصادية متنوعة.

المدير التنفيذي لمهرجان العسل الرابع بالعيدابي الأستاذ سليمان بن يحيى الغزواني أوضح أن المهرجان يهدف إلى دعم منتجي العسل وتطوير مهاراتهم، وتوعية المستهلكين بمنتجات العسل الأصلية، ومعايير الجودة لتلك المنتجات، بالإضافة إلى استقطاب فئة الشباب وتحفيزهم للعمل في مهنة تربية النحل وإنتاج العسل لما لها من مردود مالي مشجع،

وأضاف الغزواني: نسعى إلى توفير أحدث الأدوات والمستلزمات الخاصة بتربية النحل عربياً ودولياً في مكان واحد، بالإضافة إلى إطْلاع المشاركين على أحدث الأبحاث العلمية والابتكارات الحديثة للخبراء المحليين والدوليين، وبالإضافة إلى تطوير مهارات هؤلاء المحالين في تسويق منتوجاتهم أمام زائري المهرجان حيث نسعى إلى استقطاب أكبر عدد من الزوار من خلال الأركان والفعاليات المصاحبة،

وتابع “الغزواني”: نعمل على تثقيف النحالين بتحسين طرق التعبئة والعرض لمنتجاتهم وتسويقها لتجار العسل في المملكة والخليج، وعرض تجارب أبرز النحالين من أصحاب الخبرة في هذا المجال،

مضيفاً أن منظمي المهرجان وبالتعاون مع جمعية النحالين بالمنطقة يحرصون على الاطلاع على ظروف النحالين واحتياجاتهم ومتطلباتهم، وسبل تذليل مايواجههم من عقبات لتنمية هذه المهنة والاستفادة من الباحثين والخبراء على المستويين العربي والدولي من خلال تنظيم دورات تدريبية مجانية للنحالين والمهتمين بالنحل وإلقاء محاضرات علمية عن الجديد في عالم تربية النحل وانتاج العسل، كما سيتم تقديم عرض حي للنحل ولمكونات الخلية وأنواع الخلايا التقليدية والحديثة ومزايا كل نوع منها،

واختتم الغزواني حديثه بالتأكيد على ان المهرجان ساهم عبر نسخه السابقة في زيادة الثقافة التسويقية لدى النحالين التي كانت تحُدُّ من الإستفادة المثلى من تربية النحل وإنتاج العسل بالمنطقة، ونسعى جاهدين في هذا العام ومايليه إلى نشر هذه الثقافة على نطاق واسع بين مختلف فئات المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق