مقالات

دوار الهدية .. من كوبري .. الى إشارة ضوئية !

أ - علي بن عبدالله المريخــــــــــــــي

تكبر أحلامنا وترتفع طموحاتنا وتنهض أمالنا ونعيش في واقع مختلف
الانسان القصيمي يسجل نجاحاته في كل مكان ويبدع في كل زمان ويشاهد نتاجه عمله في أروع عنوان ولكنه يتوارى خجلاً عندما يشاهد مشروع سقط ولم ينهض !
في عاصمة القصيم ” بريدة ” مشروع أجهض وغيب عن المشهد ( كوبري الهدية )من دوار جميل على واقع آجمل الى مشروع كوبري حلم على ورق فخم بجرة قلم تحول الى مشروع ( إشارة ضوئية ) إنارتها باهتة ومساراتها مرتبكة مزدحمة لتصنع ضجيج المركبات وازدحام عنوانه لا للإنجازات
موقع حيوي يخدم اكثر من ١٤ حياً ويربط العاصمة بشكل محوري من شمالها الى جنوبها ومن غربها الى شرقها وينشر الفرح في وسط أحيائها !
ربما نجد سؤالاً يطرح في أروقة قاعات جامعاتنا
هل من الممكن ان تحل أشكالية ( كوبري الهدية )
يحضر طالب ضعيف ليقول الحل بسيط ومتاح وسهل التنفيذ ( إشارة مرورية )
ونجد طالباً آخر يقول ( إعادة الدوار الى سابقه عهده)
وينبري طالب نجيب ذكي ويطرح الحل ( كوبري مزدوج ذا مسارات فرعية )
ليقوم الاستاذ بنهره هذا المشروع مكلف ويحتاج وقت ودراسات وتصاميم واقتراحك غير مجدي
ليطبع الاستاذ قبلة فرح على جبين الطالب الضعيف ( إشارة مرورية ) هي الحل كم انت طالب نجيب ذكي ناصح مخلص !
ونظرات الطالب صاحب إعادة الدوار لوضعه السابق محل ذهول واستغراب وخجل!
(٣) أيام من الآن وتعمل الاشارة الضوئية وسط ازدحام مروري وحوداث متكررة وضياع جهد ووقت لمواطن ومقيم
مشروع يستحق ان تتبناه ( هيئة الترفية ) في أصدار أضخم عمل فني لمسرحية عنوانها ( العودة الى ماقبل الرؤية )
إشارة ضوئية ستكون ( وتد جحا) ستستمر وسترمى مشروع ( كوبري الهدية ) الى أرشيف الإمانة ودرج حديدي في أدارة النقل !
هكذا هي بعض مشاريعنا تقتل الطموح قبل ان تفتك بالبشر !
صدق من قال عندما تريد ان تجهض مشروعاً شكل له ( لجنة )
نتمنى ان تكون هذه الاشارة الضوئية حل مؤقت لحين أعداد التصاميم وتجهيز الميزانيات وأرساء مشروع الكوبري على شركة اجنبية تضعه على الوجود خلال أشهر !
مدينتي بعد دوار جميل وحلم كوبري منتظر
تلبس نظارة سوداء خوفاً من ألوان إشارة تعكس كافة الألوان !
القصيم – بريدة
أ – علي عبدالله المريخــــــــــــــي
عضو اللجنة الإعلامية بالإتحاد الرياضي للجامعات السعودية وعضو هيئة التدريس بجامعة القصيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: