محطات

10 فوائد صحية مذهلة لحبوب “الكينوا”.. تعرف عليها

كشف خبراء التغذية عن فوائد صحية مذهلة لبذور “الكينوا” لجسم الإنسان، نظرا لاحتوائها على البروتين والماء والكربوهيدرات والكالسيوم والبوتاسيوم، فضلا عن الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم.

وأوضح الخبراء أن حبوب “الكينوا” أصبحت من الأطعمة التي اشتهرت عالميا، ويوجد 3 أنواع منها هي البيضاء والحمراء والسوداء، لافتين إلى أن لها تأثيرات إيجابية على ضبط السكر في الجسم، وعلى الجهاز الهمضي وصحة القلب والوقاية من السرطان.

ولفت الخبراء إلى أن الأبحاث العلمية أكدت أهمية تناول حبوب الكينوا لفوائد عديدة والتي أبرزها:

  1. الوقاية من الإمساك وأمراض الجهاز الهضمي، نظرا لكونها مصدرا هاما للألياف الغذائية، فالكوب الواحد منها يحتوي على ضعف ما تحتويه الأنواع الأخرى من الحبوب الكاملة.

  2. ضبط السكر في الدم، فمؤشر نسبة السكر في الكينوا هو 53 وهذا يُعتبر منخفضًا تمامًا عما يماثلها من الأطعمة، ولذلك تعد مفيدة لمرضى السكري.

  3. الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية والجلطات، لكونها تساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم وتنظيم دقات القلب وبالتالي الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

  4. تقوية العظام والعضلات، لاحتوائها على نسبة عالية من الكالسيوم، وهو ما يجعلها أيضا تساعد في علاج مرض هشاشة العظام.

  5. منع انتشار الخلايا السرطانية، فالكينوا تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية خلايا الجسم من التلف كما تعمل على الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان.

  6. خالية من الغلوتين، فوفقًا لمسح استقصائي تمَّ إجراؤه في عام 2013، فإنَّ حوالي ثلث السكان في أمريكا يحاولون تقليل أو تجنّب تناول الغلوتين واعتبر العديد من الباحثين الكينوا طعاما بديلا في النظام الغذائي الخالي من الغلوتين، للأشخاص الذين لا يمكنهم الاستغناء عن الأطعمة مثل الخبز والباستا، وهو الأمر المفيد للصحة.

  7. تقوية جهاز المناعة، فهي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي تعمل على تقوية المناعة ومقاومة الكثير من الأمراض كما أنها تساعد على التخلص من الشعور بالتعب والإجهاد وزيادة الشعور بالاسترخاء والهدوء.

  8. التخسيس، حيث إن الكربوهيدرات والألياف هي جزء من تكوينها، وهذه العناصر تزيد من الشعور بالشبع وتقلل من تناول كميات كبيرة من الطعام كما أنها تساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وبالتالي إنقاص الوزن.

  9. تحسين المزاج، فأكدت الدراسات أن بها جزيئات مهمة جدًّا تسمى الفلافونويدات وتمتلك خصائص مضادّة للالتهابات ومضادّة للفيروسات ولها تأثير مضادّ للاكتئاب.

  10. محاربة الشيخوخة، فالكينوا غنية جدًّا بمضادات الأكسدة، وهي مواد تحيّد عمل الجذور الحرّة، وتساعد بالتالي على محاربة الشيخوخة والعديد من الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق