مقالات

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية التاسع والثمانون

أ.أحمد محمد شريف الثويعي الفيفي

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو يوم توحيد الوطن على كلمه التوحيد والاجتماع وعدم الفرقة فوحد شماله مع جنوبه وشرقه مع غربه على يد الباني المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود (طيب الله ثراه) واخوانه ممن امضوا حياتهم في مناصرة هذا الامام المؤسس فقد وحد شتاته وجمعت كلمته في الحادي والعشرين من جمادى الاولى من عام إحدى وخمسين وثلاثمائة والف من الهجرة النبوية الشريفة الموافق للأول من الميزان >

فيالها من ذكرى يفرح بها كل مواطن مخلص لدينه ثم مليكه ووطنه فهو يوم رفع فيه الظلم والجهل والعنصرية والفرقة وتأخى فيه الشرقي مع الغربي والشمالي مع الجنوبي وقد كان الامر قبل ذلك شتاتا والنفوس متنافره متناحرة والعداء قائم واحياء النعرات في اوج قوتها فبهذا التوحيد بنيت دولة العدالة والسماحة في اعظم ارض وجدت على ظهر الارض في بلاد مهبط الوحي وخاتم الرسالات فنشأت هذه الدولة الفتيه مناصرة للحق فكانت على ما سار عليه اسلافها في الدولة السعودية الاولى والثانية لم تبتعد عن ذلك قيد أنمله تشرفت في خدمه الحرمين الشريفين أولت هذه المقدسات خدمه لم تسبق اليها من قبل استقبلت الحجاج والعمار والزوار بكل خدمه وحب و وفاء وترحاب محتسبه الاجر من الله جلا جلاله شهد بذلك كل زائر ومعتمر وقادم لحج بيت الله العتيق فالنماء والعطاء منذُ أن جمع شتاته على يد الموحد ومن بعده ابناؤه الملوك البررة المخلصون يبنون ويشيدون البناء بكل اخلاص لا يرضون أن يفقد منه شبرٌ واحدٌ فالتقت في الوطن يد قائده بانيه ويد مخلصه مطيعه بالولاء والنصرة لحكامها ، مخلصون عاملون يربون أبنائهم على حب الوطن وخدمته الذي وجدوا فيه بغيتهم فوطن ومواطن وقياده قل ان تجد له نظيراً حقيق ان نفخر ونبني ولا نهدم عز وخير وارف يومنا الوطني هو يوم عز وفخر وتذكار لنعمه الله التي حبانا اياها في هذا الوطن الجميل يوم الوطن يعني زياده في البناء والتقدم في جميع المجالات في هذه الذكرى تجعلنا للعز خطاب وللمجد طلاب يوم و كل ايامنا وطني يوم نتذكر المؤسس الباني فندعوا له بالمغفرة من ربٍ رحيم ونلهج دوماً بالدعاء له فكم بنى لنا من شرف وجمع من قلوب بفضل الله اولا ثم بعزمه وجده وشجاعته منقطعة النظير ولا ننسى الملوك من بعده البررة المخلصين نتذكر في هذا اليوم ان هناك اعداء لهذا البناء من الداخل والخارج وحساد على الرفعة والشرف والخير المدرار فيومنا الوطني ليس اظهار للشعور و وجدان وفرح سرعان ما يزول بل هو يوم نتذكر فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم عندما اخرجه قومه من مكة المكرمة انك لاحب البقاع الي ولولا ان قومك اخرجوني منك ما خرجت فحب الوطن عباده و عزه وشموخ فلنا ان ننظر الى من فقدوا اوطانهم كيف ذلوا بعد عز وكيف جاعوا بعد شبع وظمئوا بعد ارتواء لجأوا وهاجروا وتجرعّوا المرارات في سبيل ترك أوطانهم والخروج منها فقد فقدوا انفسهم في طريقهم وفلذات اكبادهم هانوا بعد العز فادركوا أن الوطن حضن دافئ وام حنون فأصبحوا يعضون أصابع الندم على إهماله يتذكرون في كل يوم ظلاله الوارف وامنه ومائه الجاري وخضرته النظرة العاقل من اتعظ بغيره جدير ان نعرف حق المواطنة فالمواطنة الحقه اخلاص في البناء فكل فرد تناله مسؤوليه الوطن نعيش فيه اخوه متحابين في وطن العز والشموخ فوطننا المملكة العربية السعودية في هذا العهد الزاهر بالمنجزات والتقدم الحضاري شاهد ، وانفتاح العالمي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نمى هذا الوطن واصبح يناله اعجاب الاخرين في الدول المتقدمة وكيف لا يكون لهذا الوطن قصب السبق في جميع المجالات وهو يحكم بكتاب الله وسنه رسوله فهذا الدين هو الدين الخاتم الذي لا يصلح البشرية مثله ولن يقبل من الانسان دين غيره وفق حكام هذه البلاد لتطبيقه ، فهذا العهد شهد تقدماً عظيماً ورؤيه ادهشت العالم يقوم عليها ويتابعها رجل نذر حياته لخدمه الوطن لا يرضى سقفا محدودا فنظره الى الثريا ويعمل لإنفاذ رؤيته تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ملك الحزم ففي عهده قطعت يد المعتدي وتوقفت اطماع الطامعين وطن يدافع ويجاهد ويبني ويتقدم منفتحا على العالم يعيش ابنائه في هناءة و تقدماً ورخاء على رغم ما يمر به من أحداث مما يدل على قياده راشده وسياسه عظيمة في هذا العهد ادهش العالم بما يمتلكه هذا الوطن من ارض ورجال وقيادة موفقة فلله الحمد والمنه نقول لأبنائنا انتم في اعظم وطن وفي ارقى قياده واعدل سيره سيروا الى البناء والرفعة اخلصوا لقادتكم ووطنكم اعرضوا عن كل حاقدٍ وحاسد وتجنبوا افكار الحساد والطامعين والمرجفين.

ختاماً نسأل الله العلي العظيم أن يحفظ علينا أمننا واستقرارنا في ظل هذه القيادة الحكيمة قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ألـ سعود ملك الحزم والعزم وسموا ولي عهده الأمين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق