محليات

أول تعليق لوالدة الطالب الموقوف لتسببه في وفاة زميله بجدة

قالت والدة الطالب الموقوف في دار الملاحظة بسبب وفاة زميله جراء تدافع بينهما في المدرسة التي يدرسان بها في جدة، إن حالتها النفسية سيئة جداً بعد الحادثة، مؤكدة أنه ابنها الوحيد.

وأضافت – وفقاُ لـ”عكاظ” – أن ابنها الآن في صدمة كبيرة لفراق زميله، مشيرة إلى أنه لم يسبق له الدخول في مشاجرات مع أحد، ومعروف بتفوقه الدراسي، ويتمتع بالهدوء، وأنه صغير السن، ويتصف بحسن السيرة والسلوك.

وأكدت أن الفقيد هو بمثابة ابن آخر لها، مقدمة العزاء والمواساة إلى أسرته، مناشدة أن يجد ابنها الصفح والعفو، لافتة إلى أن الحادثة تعد قضاءً وقدراً ولم يكن فيها أى تعمد أو قصد، إلا أن الطالب الآخر ـ رحمه الله ـ سقط على رأسه وفارق الحياة، مشيرة إلى أن التدافع بين الطلاب يعد أمراً متكرراً.

إلى ذلك، أكدت مصادر أن النيابة العامة أعادت استجواب الطالب في دار الملاحظة بحضور أخصائيين من الدار أمس (الأربعاء)، وفقاً لنظام الأحداث، مبينة أن الدار ستعدّ تقريراً عن حالة الحدث لإرفاقه في ملف القضية.
يُذكر أن الطالب حسن عسيري قد توفي؛ إثر تدافع مع زميله في متوسطة أبي ذر الغفاري شرق محافظة جدة، بعد أن نُقل بواسطة فرق الهلال الأحمر إلى المستشفى، وتوفي في الطريق.

تعليق واحد

  1. بسم اللة الرحمن الرحيم
    رحم اللة المتوفي وأسكنه دار خير من دارةوصبر ذوية
    واعان زميلة علي هذا الموقف الذي يصعب على الانسان تحميلة
    ويهدي قلوب من لهم القرار بتنازل عن هذا اطالب
    وأرحمة قبل كل شيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق