محطات

دراسة علمية تكشف العلاقة بين دخان السجائر الإلكترونية وسرطان الرئة

كشف علماء في كلية الطب بجامعة نيويورك من خلال دراسة علمية أجريت على الفئران، أن دخان السجائر الإلكترونية مُضِرّ بشكل كبير للإنسان ويسبب سرطان الرئة.

وذكرت مجلة دراسات علمية أمريكية، أن العلماء استطاعوا من خلال اختبارات أجريت على الفئران من خلال مَدّها بدخان السجائر الإلكترونية، رصْد حالات من التورم في الرئة لديها.

وبحسب الدراسة التي نقلتها “سبوتنيك عربي”؛ فإن دخان السجائر الإلكترونية قام بتدمير الحمض النووي التابع للفئران، والذي بدوره يتحول إلى خلايا سرطانية خطيرة تسبب السرطان في الرئة، والذي يتطور إلى ورم في المثانة.

وأظهرت نتائج الدراسة أنه من بين 40 فأرًا تعرضوا لدخان السجائر الإلكترونية لمدة 54 أسبوعًا؛ أصيب 22.5% بسرطان الرئة و57.5% أصيبوا بآفات سابقة للتسرطن في المثانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق