مواساة

الأبياتي يشكر كل من واساهم في وفاة نجله

يحيى حسين حسن الابياتي الفيفي

بسم الله الرحمن الرحيم
و الحمد لله رب العالمين
قال الله عز وجل :
(وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ  أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ .)
أيها الإخوة الأعزاء:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أصالة عن نفسي ونيابة جميع أفراد أسرتي وعائلتي أتقدم بجزيل الشكـــر والامتنان والتقدير والعرفان لكل من قدم لنا التعازي الصادقة والمواساة الجياشة في وفاة ولدي عيسى يحيى حسين الابياتي الفيفي ( المرحــــوم بإذن اللـــه ) الـــــذي وافتــــــه المنية مســـــاء يـــــو م الخميس الموافق 1441/2/11هـ ،

نسأل الله تعالـــى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيـــــح جناته ،إنه سبحانه وتعالى سميع مجيب الدعـــاء ، ولي ذلك و القــــــادر عليه.

كما نشكر كل من قدم لنا واجب العزاء سواء بالحضورفي صلاة الجنازة والمشاركـــة في مراســـــم الدفـــن أو بصــــــادق الشعـــــور من خــــلال الاتصــــال عبر وسائــــل الاتصال و التواصـــل.
نسأل الله أن يجــــــازيهم عنا خير الجــــزاء وأن لا يريهم أي مكـــــروه في ذويهم.
إن المصاب في فقدان المرحوم كان جللا والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل لطيب ذكراه خفف عنا و عن جميع أقاربه الشيء الكثير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم.
نسأل الله أن يبعد عنكم كل مكروه و أن يجازيكم عنا وعنه خير الجــــــزاء وأن يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم.

لقد عجزت أن أُعبر  عما تستحقونه من الثناء والإجلال والتقدير والعرفان ،ولكن لا أملك إلا أن أستبيحكم العذر في التقصير وأقول للجميع :
شكر الله سعيكم وعظم أجركم وجزاكم الله عنا خير الجزاء و إنَّا لِلّه وَإنَّا إِلَيّه رَاجِعُون«

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق