مواساة

تعزية ومواساة

تلقت صحيفة فيفاء رسالة عزاء من الأستاذ/ سليمان حسين الداثري الفيفي وابنائه في وفاة الشيخ/ علي بن أحمد علي المخشمي الفيفي هذا نصها..
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله محمد  وبعد
إلى أبناء أخي  فقيدنا وفقيد كل من يعرفه ويعرف محاسنه الشيخ علي بن أحمد علي المخشمي الفيفي رحمه الله تعالى واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة آمين
أحسن الله عزاءكم وعظم أجركم وعوضكم خيرا أنتم وجميع القبيلة شيخا وأفرادا والحمد لله على قضائه وقدره إنا لله وإنا إليه راجعون وصلى الله على نبينا محمد
يا يوم  ثلوث(ن) هزّ علمه كياني
من فرقة  الراحل وهول  الرحيلا
فقدت أخن مثل الأبي فـ الحناني
فقدنا !! والفقد !! علينا !!!! ثقيلا
مع طلوع  الفجر  ذي العلم جاني
فـ انهلت دموعي على الخدّ سيْلا
حكم القدر في ساعته  والثواني
كان الأجل محتوم ما فيه حيلا
غربي امجبل يبكيه وشام ويماني
وتناغم الجمع !! فــ مشهد  مهيلا
علي إبن أحمد  مدّته  بــ اليماني
يقصد  كريما ! ليس رد  الجميلا
كلمة /علي/ لها فــ قلبي معاني
وفي قلوب الناس  نعم الفضيلا
عاش  الكريم  كلّ حياته  تفاني
يبحث عن الفزعة  بكلت وسيلا
فيا رب هنيه (ي) بلوغ  الأماني
واجعل شرابه  صافيا  سلسبيلا
في جنتك  ي الله  عالي المكاني
بين الحساني  والظلال  الظليلا
والطف بنا في ساعة الإمتحاني
فما  الحياة !!! إلا مراحل  قليلا
وأحسن عزانا  في فقيد الزماني
وأجبر  الكسرَ !!  وجرح  القبيلا
طاريه كما الماء العذب عل لساني
رقمه صعب في سلم البر وصيلا
أبو عبدالله
سليمان حسين الداثري الفيفي
وأبناؤه
في 17صفر 1441 هجرية
المرحوم بإذن الله هو أخي من الأم وقد كان لي بعد وفاة والدي رحمه الله الأخ العضيد والوالد المربي الحنون والرفيق الصادق أغضب فيبتسم وأتكلم فيصمت ولا يعاتب إذا انحرفت عن الطريق يعيدني إليه بحكمة وروية خوفه علي كخوف الوالد على ولده محاسنه على من يعرفه وعلى من لا يعرفه رحمه الله وعوضنا خيرا
 إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق