أخبار العالم

إيران متورطة في تدمير الاقتصاد العراقي ورفع نسبة البطالة لـ25%

نشرت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية تقريراً تُفند فيه رفض العراقيين للتدخلات الإيرانية، حيث اتهمت المجلة طهران بالتورط في دمار العراق، مستندة في ذلك إلى احتجاج الكثير من المتظاهرين العراقيين وهم يوجهون اللوم إليها.

وذكرت المجلة الأمريكية أن الهتاف الذي ردده المحتجون “إيران، برا برا” بات قاسماً مشتركاً بين المتظاهرين في ساحة التحرير بوسط بغداد، وانتشرت تسجيلات تُظهر محتجين وهم يحرقون العلم الإيراني.

وأضافت المجلة في تقريرها  أن الاحتجاجات التي اشتعلت في العراق سببها الأوضاع الاقتصادية المزرية التي تعيشها بسبب استغلال إيران للعراق لتحقيق مصالحها الخاصة، وسرقة مقدراته وأموال الشعب العراقي وبدعمها للسياسيين الفاسدين، حتى بلغ مستوى البطالة بين الشباب 25%، كما أن شخصاً من كل خمسة أشخاص يعيش تحت خط الفقر، على رغم من الثروة النفطية الهائلة التي يتمتع بها العراق.

وأشار التقرير إلى أن الخبراء يرون أن الإيرانيين يتدخلون بشكل كبير في محاولة لقمع التظاهرات، وتعزيز الحكومة المركزية في مواجهة ضغط الاحتجاجات، ونشروا فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني لتوفير معلومات استخباراتية وقناصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق