محليات

ثمانيني وزوجته يصارعان قسوة الحياة ومشقتها في جبال الداير

٢٥ سنة بدون كهرباء أو إسفلت

بين معاناة الحياة وقسوتها وضعف الخدمات المقدمة له يعيش المواطن حسن المالكي الذي تجاوز عمره السبعين عاما وزوجته كبيرة السن والمريضة بالمستشفيات في أعالي جبال بني مالك بمحافظة الداير شرق منطقة جازان بقرية آل علي، في حياة أُسرية وسط كوابيس من العجز والظلام وضعف المعيشة لسنوات طويلة ويتفاقم ذلك ومما يزيد الوضع سوء عدم توفر أبسط مقومات الحياة البسيطة وذلك من عدم توفر الكهرباء أو طريق معبد لمنزله المتهالك سوى الإنتظار نحو سبل يتخذونها لمن يهمه الأمر لتخفيف عنهم وتوفير سبل الراحة والمعيشة.

زارت “صحيفة فيفاء” المواطن المالكي في مسكنه المتهالك وسط الجبال منذ ما يقارب 25 سنة وهو على هذا الحال وفي تلك القرية يتخذ فراشة الأرض ولحافه السماء مشيرا إلى أنه سبق وأن طالب عدة مرات بإدخال الكهرباء  ليدخل بها بصيص النور الى ذلك المسكن ولكن بدون جدوى وكذلك بتعبيد الطريق وسفلتته وكذلك دون أمل يذكر وخاصة وأن الوصول للموقع لا يكون الا بشق الأنفس.

وأوضح أن مايزيد الأمر سوء أن زوجته كبيرة في سنها غير قادرة على السير والقيام بحياتها السوية بسبب ظروفها الصحية الصعبة والتي تطلب نقلها للمستشفيات بشكل مستمر وكذلك بسبب مايعانونه في مسكنهم من عدم توفر الخدمات لحياة سوية لهم مضيفاً بأنه يتقاضى مبلغ بسيط من الضمان الاجتماعي إلا أنه لا يفي بالغرض سوى الشيء البسيط.

وناشد المواطن المالكي الجهات المعنية والمسؤولين بالنظر في معاناته ومعاناة زوجته ودعمه لبناء مسكن ومعالجة زوجته وسفلتة الطريق وتوفير الكهرباء لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق