مقالات متخصصة

أداء المهارات الحركية والنشاط البدني لدى أطفال ما قبل المدرسة

ترجمة الباحث/ عباس سبتي

الملخص :

قد يجد الأطفال ذوو المهارات الحركية المتطورة أنه من السهل أن يكونوا نشيطين وأن يشاركوا في نشاط بدني أكثر (PA) من ذوي المهارات الحركية الأقل تطوراً. كان الغرض من هذه الدراسة هو دراسة العلاقة بين أداء المهارات الحركية والنشاط البدني لدى أطفال ما قبل المدرسة. وكان المشاركون 80 طفلا من العمر ثلاثة سنوات 118  طفلا من العمر أربع سنوات  .

كان الأطفال الذين يعانون من ضعف أداء المهارات الحركية أقل نشاطًا من الأطفال ذوي المهارات الحركية المتقدمة.
هذه العلاقة بين أداء المهارات الحركية والنشاط البدني يمكن أن تكون مهمة لصحة الأطفال ، وخاصة ف
ي الوقاية من السمنة
، يجب أن يعمل الأطباء مع أولياء الأمور لمراقبة المهارات الحركية وتشجيع الأطفال على الانخراط بالأنشطة التي تعزز أداء المهارات الحركية ..

المقدمة
انتشار زيادة الوزن يتزايد في جميع الأطفال ،بما في ذلك الأطفال الصغار جدا. في السبعينات ، بلغ انتشار زيادة الوزن في الأطفال في سن ما قبل المدرسة بنسبة  ~ 5 ٪ ، انتشار زيادة الوزن لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-5 سنوات في عامي 2003-2004 كان 12.6 ٪ للبنات و 15.1 ٪ للبنين . هذا الانتشار في زيادة الوزن دفع الباحثين دراسة  حالة الوزن ، بما في ذلك النشاط البدني (
PA) ، للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة ، وتوصي المجموعة المهنية الأطفال الصغار المشاركة في النشاط البدني لمدة (120) دقيقة يوميا ( 60 ) دقيقة بشكل منظم و(60) دقيقة بشكل غير منظم أو ممارسة اللعب الحر ، على الرغم من أن البعض قد افترض أن الأطفال نشيطون للغاية طوال اليوم  ، تشير الدراسات إلى أن الأطفال الصغار يقضون غالبية اليوم في الأنشطة المستقرة ( الجلوس أمام الأجهزة ) .

ذكرتقرير ” Pate et al.   ”   أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 5 سنوات يقضون حوالي 43 دقيقة من كل ساعة في نشاط مستقر ” sedentary activity  ” وأما تقرير ” رايلي وآخرون ، Reilly et al  ”  ذكر أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-5 سنوات يقضون بنسبة 76% -79% من ساعات المراقبة الخاصة بهم في النشاط المستقر ، على الرغم من أسباب  مستويات هذا النشاط المنخفض غير مفهومة فقد اقترح العديد من العلماء أن هناك علاقة بين حالة ووضع الأطفال لأداء المهارات الحركية ومستويات النشاط البدني ”  PA ” لديهم . بعض الدراسات أشارت إلى أن الأطفال الأكبر سنا لديهم مستويات أعلى من أداء المهارات الحركية يميل إلى أن يكون أكثر نشاطا بدنيا من الأطفال ذوي المهارات الحركية أقل تطورا ، و الطبيعة المحتملة لهذه العلاقة في الأطفال في سن ما قبل المدرسة تلقى القليل من الاهتمام في جزء منه ، بسبب التصور أن هؤلاء الأطفال الصغار يشاركون بنشاط في السلوكيات النشطة .

 

تتميز سنوات ما قبل المدرسة بتغيرات كبيرة في الاكتساب والأداء الحركي للأطفال و مهارات التحكم في الأشياء. حتى الآن ، درست بعض الدراسات العلاقات  المحتملة بين مستوى مرحلة ما قبل المدرسة من أداء المهارات الحركية والنشاط البدني  . أشار ” فيشر وآخرون  ، Fisher et al.     ”  انخفاض العلاقات ولكنها إيجابية بين درجات المهارة الحركية ومستوى المشاركة بالنشاط البدني في سن (4) سنوات (17) ، ولاحظوا أيضا أن الفتيان والفتيات الذين حصلوا على درجات أعلى في المهارات الحركية أمضوا وقتا أطول في النشاط البدني المعتدل والقوي ” MVPA ” من أقرانهم  .

وجد محققان آخران علاقة منخفضة ولكن إيجابية بين الكفاءة في المهارات الحركية واللعب الداخلي الحر لمن أعمارهم خمس سنوات (15) والمشاركة  النشاط البدني في نهاية الأسبوع  لدى أطفال السن الثالثة والرابعة .

من هذه الدراسات الثلاث ، استخدمت واحدة فقط مقياسا موضوعيا للنشاط البدني لعينة كبيرة من الأطفال  N=394)  )

وهؤلاء الأطفال معظمهم أصغر سنا  وبقية الدراستين استخدمت تقييم المهارات الحركية على عينة أصغر من الأطفال إما 1-2 من المعايير للمهارات الفردية أو الذاتية  أو العالمية لتصنيف أداء المهارات الحركية  .

.

نحن  نعرف أنه ليس هناك  دراسات التي قامت (1) بتقييم أداء المهارات الحركية باستخدام خصائص عملية الحركة ( على سبيل المثال نوعية أداء الحركة ) (2) وشمل تقييم جميع تخصصات المهارات الحركية الأساسية مهارات السيطرة على الجسم التي لوحظت على أطفال ما قبل المدرسة ، نظرا لأهمية دور النشاط البدني  في الوقاية من السمنة ، ويبدو أنه من الضروري تحديد وتوثيق طبيعة هذه العلاقة لدى أطفال ما قبل المدرسة ، و توثيق وجود  علاقة قوية بين أداء المهارات الحركية والمشاركة في النشاط البدني يمكن أن تكون مهمة لمساعدة على مواجهة الاتجاه نحو زيادة الوزن عند الأطفال الصغار .

وبالتالي كان الغرض من هذه الدراسة هو دراسة وتحديد العلاقة المحتملة بين مستوى أداء المهارة الحركية والمشاركة في النشاط البدني لدى أطفال ما قبل المدرسة ، واستخدمنا مقياسا موضوعيا للنشاط البدني وتقييم شامل لجميع المهارات الحركية الأساسية على أساس الجودة من أداء المهارة الحركية لجميع الأطفال متعددي الأعراق .

الأساليب والإجراءات
المشاركون
كان المشاركون في هذا التحقيق جزءًا من دراسة بشأن  نشاط الأطفال وحركتهم في مرحلة ما قبل المدرسة  (
CHAMPS)  ودراسة مطولة لنشاط بدني لدى أطفال مرحلة قبل المدرسة ، الذين دخلوا واحدة من لثلاثة أنواع من الحضانة (1) تجارية ( n=11  )(2) حضانة دينية  ( n=7  ) ، و (3)حضانة فيها برامج بدء تشغيل (  n=4  ) وجميع الأطفال من هذه الحضانات دعوا للمشاركة وإذا وافق أكثر من (18) طفلا بالمشاركة يتم اختيارهم عشوائياً ، وجمعت البيانات من أداء المهارة الحركية (n=297  ) ومن النشاط البدني (n=438  ) ل (22) حضانة لأطفال أعمار بين (3و4و5 ) سنة على مدار (18) شهرا ( أغسطس 2004 إلى يناير 2006 ) .

لمعالجة التأثير المحتمل للظروف المؤثرة ، تم جمع البيانات في كل مرحلة ما قبل المدرسة في دفعتين بحيث تم جمع البيانات خلال مرات مختلفة  على مدار السنة ، والأطفال في الخامسة من العمر لم يشاركوا (بسبب صغر حجم العينة ، n=38  ) وتم استبعاد (61) طفلا بين أعمار (3 و4 ) سنوات بسبب تسارع عداد المفقودين ( n=60) أو بيانات مؤشر كتلة الجسم ( BMI  )  (  n=1 )  والعينة الحالية شملت أطفال أعمارهم ثلاث سنوات وعددهم (80 ) طفلا وأطفال أعمارهم أربع سنوات وعددهم (118 ) الذين أكملوا بيانات أداء المهارة الحركية ومؤشر كتلة الجسم والعرق وتعليم الوالدين والنشاط البدني المتاح ( انظر جدول 1 ) تم توزيع أفراد العينة بالتساوي عبر الخصائص الديمغرافية المختلفة خصوصا الجنس ( 50% من الذكور ) والعرق ( 54%  ، الأمريكان من أصل أفريقي ) ( انظر جدول 1 ) وتم الحصول على موافقة خطية من قبل ولي أمر كل طفل  أثناء جمع البيانات ، ووافق مجلس جامعة جنوب كارولينا ” South Carolina   ” بمراجعة الدراسة .

تقييم الأداء الإجمالي للمهارات الحركية :
تم استخدام بروتوكول أو نظام ”  تشامبس موتور ، 
CHAMPS    ”  (CMSP) لتقييم إجمالي أداء المهارة الحركية ، ويوجد بعدان لتقييم اداء المهارة الحركية الإجمالي : مهارات التحكم الهادف وغير الهادف . ويتكون نظام ” تشاميس ” من مصطلح السلوك أو خصائص لست عمليات حركية ( الجري ، القفز ، الركلة ، القبض على ، الهجوم ، الدحرجة )
كان بعدين من الأداء الحركي الإجمالي لتقييم: المهارات الحركية والتحكم . يتكون 
CMSP من واصفات السلوكية أو خصائص عملية الست الحركية السابقة والتحكم في الأجسام الستة مهارات (رمي ، لفة ، ركلة ، قبض ، إضراب ، وسال لعابه) عادة ما يتم ملاحظتها في مرحلة ما قبل المدرسة. وجود هذه المهارات يوفر أهميةوسيلة للمشاركة في النشاط البدني  لأطفال ما قبل المدرسة الصغار

كانت المكونات عالية: المهارات الحركية ، R = 0.99 ؛ مهارات التحكم الهادفة ، R = 0.98 ؛ مجموع نقاط الاختبار ، R = 0.94. الصلاحية المتزامنة ، على أساس نظام ”   على ارتباطات بيرسون بين CMSP واختبار الإجمالي
محرك التنمية -2 (
TGMD-2) ، وهو يستخدم على نطاق واسع وأنشأ اختبار التطور الحركي الإجمالي (18) ، هو R = 0.94 أو أعلى (البيانات غير معروضة). بناء الصلاحية على النحو الذي تحدده قدرة الاختبار للتمييز بين الأعمار (أي “التمييز بين الأعمار”) أمر جيد لدرجات أعلى للأولاد بعمر 4 سنوات من الأطفال بعمر 3 سنوات وأعلى الدرجات للأطفال بعمر 5 سنوات أكثر من 4 سنوات (البيانات غير معروضة).وتستند النتائج على CMSP إلى تصنيفات خصائص عملية الحركة والمهارات الحركية والتحكم في الجسم ودرجة اختبار كاملة.
يتم تصنيف خصائص عملية الحركة لكل مهارة على أنها “1” (حاضر) أو “0” (غائب) ؛ يتم استخدام تصنيفات 0 و 1 و 2 للرمي ، وضرب ، والتنقل للإشارة إلى حركات معينة من الجذع والذراع والساق. والمجموعة من النتائج المحتملة لمهارات الحركية هي 0–73 ، للتحكم في الأشياء  0–80 ، ولأداء المهارات الحركية الكلي 0–153.

 

الإجراءات
شارك أطفال من ثلاثة أنواع من الحضانات في الدراسة ؛ وبالتالي تم إجراء تقييم المهارات الحركية في مجموعة واسعة من الظروف البيئية  (على سبيل المثال ، الممرات ، المساحات الضيقة والصالات الرياضية الصاخبة ). وكلما كان ذلك ممكنا يجب أن تكون صالة الرياضة أو الممر خالي من حركة  المرور 
، ولا يمكن تجنب المكان من الفوضى والإلهاء ، وفي بعض الحالات يعرقل الكبار والأطفال عملية التقييمات المؤقتة ، وسجلت عملية الاختبار فوضى في جميع البيئات ، وهذه الدرجات التي سجلت هي محاولة لمعالجة الاختلاف في الظروف في ثلاثة أنواع من المدارس المشاركة .

 درجات الإلهاء والفوضى  شملت تصنيف طبيعة وكفاية  مكان الاختبار ومستوى الضوضاء أثناء الاختبار.. ألخ
وتشير التحليلات السابقة إلى أن فترات الإلهاء والضوضاء لم يكن لها تأثير قوة الحركة .

 

درجات أداء المهارة (البيانات غير معروضة) وبالتالي لم يتم أخذها بعين الاعتبار في هذا التحليل  واستغرق جمع البيانات 35-40 دقيقة لكل طفل وبمشاركة أثنين من الممتحنين  ، وميز الممتحنين الأثنين  اختبارات المهارات الحركية لجميع المشاركين ، أحدهما كشف عن المهارات التي قام بها الأطفال والأخر سجل بيانات أداء الحركة ، وادوار الممتحنين تعكس فترة الاختبار طوال فترة إجراء الدراسة  لدى الأطفال استغرق جمع البيانات في كل مرحلة ما قبل المدرسة ~ 1 أسبوع ، وهذا يتوقف على عدد الأطفال المشاركين والقيود الزمنية التي فرضها أفراد مرحلة ما قبل المدرسة ، ويؤدي كل طفل المهارة المطلوبة ، وأعطيت أوامر لمراقبة كل طفل والمهارة التي يقوم بها ، وكانت المهارات الحركية : الجري ، القفز ، التزلج ، الركض ، الوثب والرقص . 

 

 بيانات النشاط البدني : التسارع
تم قياس إجمالي النشاط البدني (  
PA  ) اليومي باستخدام التسارع (ActiGraph ، النموذج فورت والتون بيتش ، فلوريدا ) أنه مقياس أحادي المحور الذي يقيس التسارع في المستوى الرأسي وهو جهاز صغير (2.0 × 1.6 × 0.6 بوصة) ، ضوء (1.5 أوقية) ، وغير مزعج. انه يتم تصفية إشارة التسارع بواسطة مرشح ممر الموجة التناظرية (0.1-3.6 هرتز) ورقمنة بواسطة محول 8 بت التناظرية إلى الرقمية بمعدل أخذ العينات من 10 عينات في الثانية الواحدة ، وتخزين البيانات في فترات محددة من قبل المستخدم (19).
تمت تهيئة الشاشات لحفظ البيانات في فواصل زمنية مدتها 15 ثانية للكشف التلقائي للنشاط البدني  لأعمار أطفال  3-4 سنوات .

 

 

وارتدى المشاركون جهاز مقياس التسارع على حزام مرن على الورك الأيمن (الأمامي إلى قمة الحرقفي) خلال جميع ساعات اليقظة والغفوة في المدرسة لمدة 8-10 أيام وفي المنزل أثناء  عطلة نهاية الأسبوع مرة واحدة . للتحليلات ،  يصل إلى 5 أيام من استخدام بيانات أيام الأسبوع و 2 من بيانات عطلة نهاية الأسبوع. الأيام لمجموع ارتداء هو خمس ساعات إلى أقل من 18 ساعة  تعتبر أيام غير متوافقة ، ولم تستخدم التحليلات التي لم يحضر فيها الطفل إلى المدرسة .

وضع جهاز” Cutpoints  ” خصيصا للأطفال ما قبل المدرسة ، تم استخدام مجموعة بحثية لتصنيف كل دقيقة أثناء الجلوس  أمام الجهاز(أقل من 37.5 عددًا / 15 ثانية) ، ضوء (38–191 عددًا / 15 ثانية) ، MVPA (≥420 عدد / 15 ثانية) أو PA قوية (VPA) (842 التهم / 15 ثانية) (20). متوسط دقائق المستقرة ، تم حساب الضوء و MVPA و VPA للمجموعة الكلية ول
3 و 4 سنوات من العمر بشكل منفصل. نسبة الوقت الذي تقضيه في كل نشاط كثافة تم حساب الفئة أيضًا بقسمة دقائق كل مشارك على النشاط في اليوم من خلال وقت الارتداء الكلي. متوسط الوقت الذي تقضيه في تم حساب المستقرة والخفيفة و 
MVPA و VPA يوميًا للمجموع حسب العينة و الفئة العمرية

التحاليل الاحصائية
تم حساب الإحصاء الوصفي للعينة الكلية وحسب مجموعات العمر،  وللمقارنة بين نتائجنا مع نتائج الدراسات المنشورة والعلاقات المتباينة بين أداء المهارات الحركية والنشاط البدني ، كانت العلاقة بين أداء المهارات الحركية ومؤشر كتلة الجسم للعينة الكلية  ، هناك سلسلة من تحليلات نموذج مختلط للنشاط البدني .

مناقشة النتائج :

تدعم هذه الدراسة مجموعة الأدلة الصغيرة والمتنامية وهذا يشير إلى وجود علاقة مهمة بين مستوى أداء المهارة الحركية ومشاركة التلاميذ في النشاط البدني على سبيل المثال ذكر فيشر وآخرون وجود علاقة بين أداء المهارة الحركية والوقت الذي يقضي التلميذ في النشاط البدني وكلما كان هذا الوقت أطول فأن التلميذ يقلل وقت بالجلوس أمام شاشة الأجهزة ويعزز نمط حياة نشطة له .

 وتم العثور على علاقات مماثلة أيضا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 سنوات وأداؤهم مهارات التحكم بالأشياء لذا عامل العمر مهم في توضيح العلاقة بين مستوى أداء المهارات الحركية والنشاط البدني لدى هؤلاء الأطفال الصغار ، وهذه العلاقة بين أداء المهارة  الحركية والمشاركة بالنشاط البدني مهمة للصحة العامة للأطفال وبالخصوص من تقليل معدل السمنة لديهم .  

أخيرا نحتاج إلى المزيد من إجراء الدراسات  المطولة لتحديد طبيعة  تأثير أداء المهارات الحركية على صحة الطفل ودراسة تأثير العمر والجنس على هذه العلاقة ، كذلك تشجيع أولياء الأمور لمراقبة أداء مهارة الحركة والنشاط البدني لأطفالهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق