أخبار العالم

إيران تحتجز السفير البريطاني في طهران.. وأمريكا تدعوها للإعتذار

ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية أن السلطات احتجزت مبعوثا بريطانيا لعدة ساعات أمام جامعة أمير كبير بطهران بتهمة تحريض محتجين معارضين للحكومة.

من جانبه أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أن السلطات الايرانية اعتقلت أمس السبت لفترة وجيزة سفير بلاده لدى طهران، عقب ورود تقارير عن احتجازه في العاصمة الإيرانية خلال تظاهرات ضد النظام.

وقال راب في بيان بعد اعتقال السفير روب ماكير ان “اعتقال سفيرنا في طهران بدون مبرر أو تفسير هو انتهاك صارخ للقانون الدولي”.

“الحكومة الإيرانية في لحظة فارقة. بإمكانها الاستمرار في وضع المنبوذ مع كل ما يستتبع ذلك من عزلة سياسية واقتصادية أو اتخاذ خطوات لوقف تصعيد التوتر وانتهاج طريق دبلوماسي مستقبلا”.

وشهدت إيران احتجاجات معارضة للحكومة في طهران السبت حيث ردد محتجون هتافات ضد السلطات العليا بالبلاد بعدما أقر الحرس الثوري بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية التي قتل جميع ركابها وعددهم 176 شخصا.

وفي السياق نفسه دعت الولايات المتّحدة السبت إيران إلى الاعتذار عن احتجاز السفير البريطاني لدى طهران، بعد تقارير عن توقيفه خلال تظاهرة ضدّ النظام.

وكتبت المتحدّثة باسم الخارجيّة الأميركيّة مورغن اورتيغاس على تويتر إنّ هذا الاعتقال ”ينتهك اتّفاقيّة فيينا التي يمتلك النظام تاريخا سيّئا في خرقِها“.

وأضافت ”ندعو النظام الى الاعتذار رسميًّا للمملكة المتحدة لانتهاك حقوقه (السفير)، وإلى احترام حقوق جميع الدبلوماسيّين“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: