مقالات

زمان الحرث الحلقة 2

بقلم .سليمان حسين الداثري الفيفي 

لم يكن بلوغ المحصول إلى مخازن المزارعين ببساطة العبارات المدونة في المقالة السابقة لأنه يسبقها عمل جبار من المزارعين وذلك قبل البدء ، فمثلا باللهجة المحلية (إمحشان) (وامستربان) حيث أنه لا بد من إعداد المجران والممذاح مسبقا   ( المراج) في لهجتنا المحلية  وهو طبطبتهم بالطين الناعم(المدر) المخلوط بضفاع البقر بعد خلطه بالماء ويسمى
(الخلبة)ثم يبدأون( في نصد المزارع) ( ثم ستريبها) وجمعه في البيوت رغم ضيقها لكن ليس هناك بديل لذلك أو ما يغطى به إذا جمع خارج البيوت ثم تشريقه في الشمس عدة أيام حتى يتأكدون أنه قد بلغ من الجفاف القوة المعتبرة لإكتنازه ثم مرحلة (الطياب) أو الخبيط والمذيح وشغلته الشاقة (والحماط) وما إلى ذلك ثم يبدأ التوزيع على حسب كثر المحصول فهناك من يدفن أكثر محصوله والمدفن هو تلك الحفرة العميقة في بطن الأرض التي تتسع بعضها لأكثر من مائة صاع بمسمى المنطقة أي مايقارب (1800) كيلو جرام وهناك من (يرثد) جزء من محصوله في الحقبة أو في (العجار) ومن العادة أن ينخل عليه تراب ناعم أو رماد ليغطي أعلى الحقب أو العجرة وذلك يحميه بمشيئة الله من (التسوس) الفراش وانواعه ، طبعا هناك جمع امستعد وتزويمه كما نقول (إمرماد) وأما مراحل (قفو) الشتاء فهناك فترة راحة لعدة أيام ثم يبدأ العمل من جديد ( التجذيم ) وهو اسعدادا لموسم الربيع وذلك عادة مايكون في نجمي (الحادي أو العشوة الأولى) ثم يأتي بعد ذلك زراعة الأنواع المعتادة لموسم الربيع وهي( الكناب ) لأنه يحتاج إلى وقت طويل وكذلك ذرة الهند ثم يأتي محصول البن حول نجم العشوة الثالثة وما بعدها أما زراعة (الشعير والبر) فهم يزرعونه بعد الحرفة وقد يزرع قبل ذلك ثم الإقطن والجلجلان والبقل والدفع وموسم الربيع هو أقل جهدا وعملا من موسم (الشب) حيث أن الشعير والبر لا يلزم لهم سوى العمل بالثور وكم (التلم) على (امستيب) أي تغطيته في الأرض أما الكناب وذرة الهند فلهما (فرسة) واحدة بعد أسبوعين أو ثلاثة بعد ذريهم ثم الإنتظار إلى الحصاد طبعا البر والشعير طريقتها (بقم) النبتة من الأرض ثم تربيطه حزم على مقدار حلقة اليدين وتسمى( ألل جمع ألة ) وتصف  في المدرجات لتبقى عدة أيام حتى تيبس تماما ثم (تشف) أي تقطع من نصفها ويجمع اللي يلي السنبلة وقد تجمع من البر والشعير محاصيل كبيره تحتاج (للطياب)
قال الشاعر القديم
ي سلامي من لساني
                    كما بر المساني
ذا يمرى طيابو
وأما ذرة الهند فيخلع ثمرها وهي قائمة وأما الكناب فيختلف عن كل أنواع الثمر فهو يسترب ونباتاته قائمة أيضا وعلى فترات فهو لا يأتي في مرة واحدة وطريقته تختلف على بقية الثمر لأن جودته تتطلب أن (يركم ) أي يوضع في زاوية داخل البيت في مكان مخصص له ويترك مدة لا تقل عن عشرين نهار أو أكثر ويضغط في (المركم) وكلما طال الوقت كانت جودته احسن وانفع وذلك قبل أن تستخرج ثمرته بالمخباط أو (ب الموحز) أو يبقى في سنابله ويؤخذ حسب الحاجة وموسم الربيع مبارك كثيرا  لرطوبة اجوائه فتبقى الأرض مخضرة ويتعدد الثمر فيه من أنواع الغذا والخضروات وهناك الوقت (الفارغ) مابين الزراعة في الربيع والحصاد تقارب ثلاثة أشهر فيملؤون ذلك الفراغ (بحرث) بعض الأراضي الصالبة ( الجنب) ويسمى(بيد أو بيدة ) حتى يزعونها مع الجحر في موسم ذري الغرب والدخن وأيضا تدريب العجول الصغيرة ويسمى(ذلّال) حتى تكون بديلة للثيران التي قد كبر سنها ولم تعد قادرة على (جر الحلي) وماهي إلا أيام قلائل ويبدأ المزارعون مع دخول نجوم الصيف كما هي العادة عندنا ف المناطق الجبلية وليس التهايم والنجوم أي الأنواء التي يسير على حسابها المزارعون ف المناطق الجبلية المتاخمة لليمن ونظيرتها هي ثمانية وعشرون نجما في ثلاثة عشر يوما ومجموعها ثلاثمائة وأربعة وستون يوما وتتوافق مع السنة الميلادية لذلك تجد الحساب ثابت لا يتغير إلا بعد العشرات من السنين بيوم أو يومين فقط والعشرة الأيام الفارقة بين التأريخ الميلادي والتأريخ الهجري هي تدور المواسم ف الشهور حيث يكون أحيانا مثلا شهر رمضان في الربيع وأحيانا ف الصيف وهكذا وكل (مرزم) للنجم في الشهر ثلاث مرات على مدى ثلاث سنوات فمثلا (نجم السعوية) الثانية أولها يوم الخميس 22 جمادى الأولى لسنة 1441 هجرية سيأتي ف العام القادم على آخر شهر جماد بينما يكون ف التأريخ الميلادي في السادسرعشر 16 من شهر واحد يناير لعام ألفين وعشرين 2020م ويأتي ف السنة القادمة بنفس اليوم والتأريخ حيث أن عدد السنة الهجرية ثلاثمائة وأربعة وخمسون يوما فسبحان من خلق السنين والحساب وقدره تقديرا  ..
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد ..
20 شهر جماد 1441 هجرية
ملحوظة هذه المقالة مرتبطة
بالمقالة السابقة
(زمان الحرث)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق