مقالات

البعث الجديد والدكتور حسن الفيفي

حسن مفرح الفيفي

لاشك أن للنجابة والشجاعة والثقافة لها  أهلها المسلحون بالثقة، والحصافة، والرصانة،المزدانة بطلاقة اللسان وعذوبة البيان
تلك المؤثرات والمواهب والمميزات الذاتية  والمكتسبة بالدربة والمثابرة والهمة العالية.
تلك هي من الخصال الحميدة لشخصية الدكتور: (حسن المدري الفيفي) أستاذ النقد والأدب بجامعة الملك سعود في الرياض تلك الشخصية الشابة المنفتحة على المجتمع المحلي بثقافته. وعاداته الأجتماعية بكل ثقة وشجاعة وكأنه يقول هنا الماضي و فخره ،أين المتنكرون له أين من يمشون على وجل !أين من يمشون على استحياء أين من لايطيقون الالتفاتة للوراء!
أين الراكضون وراء الحضارة بلا أسس!
كل ذلك  ترجمة فورية من لباساً وهيئة وتحدثاً للدكتور الفاضل ( حسن الفيفي )  الذي يعتبر بعثاً جديداً في فيفا بل والمنطقة كلها بلباسه الشعبي التقليدي المميز واللهجة المحلية دعدعة ذلك البعث و الظهور الأعلامي المشرف  للشخصية المحلية في فيفا وماجاورها يعدبعثاً جديداً واقتحاماً للثقافة بثوب ومنظور  جديد مما أسدى معروفاً وخدمة غالية للمنطقة تشد إنتباه وفضول المتلقي للحصول على  فهم ومعرفة أكثر بالمنطقة. ولاشك ان في ذلك إظهاراً  وخدمة لمكنوز المنطقة وتاريخها وعاداتها وأسلافها وأعرافها وعمقها إلاجتماعيالذي  يزخرُ بالكرم والرجولة قولاً وفعلا يترجمه الواقع والأحداث. التزاماً بالمبادئ والعرف الأجتماعي الذي تحرسه الشيم والقيم الموغلة في التاريخ والذي انتهجه المجتمع دستوراً ومنهج حياة
وصفة
إن الاعتزاز بالنفس جزء من الصراحة والوضوح
رؤية تربط مابين الماضي والحاضر. في لوحة بديعة تعشقها النفوس الابية
ودمتم سالمين

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ودمت سالما أستاذ حسن وبيّض الله وجهك على حسن ظنك ونسأل الله أن يعيننا جميعا على التعريف بمنطقتنا الجبلية التي عرفها كثير من الزملاء والأصدقاء عن طريق قناة دعدعة وأثارت فضولهم لطرح أسئلة كثيرة بعضها أكبر مني!

    أكرر شكري لك وللقراء الكرام ولصحيفتنا المميزة وطاقمها النشط

    أخوك حسن بن جابر المدري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: