أخبار العالمتقارير وتحقيقات

محاكمة ترامب: كتاب جون بولتون، المستشار السابق للرئيس، يثير “مخاوف أمنية” لدى البيت الأبيض

BBCعربية

يسعى البيت الأبيض إلى الحيلولة دون نشر كتاب لمستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، بسبب مخاوف أمنية.

وقال مجلس الأمن القومي إن في الكتاب تفاصيل “في غاية السرية” يجب إزالتها، وهذا ادعاء يرفضه بولتون.

وأفادت تقارير بأن مسودة الكتاب تدعي أن الرئيس دونالد ترامب ربط المساعدة العسكرية لأوكرانيا بتقديم مصلحة سياسية له.

ويأتي الجدل المثار على الكتاب بالتزامن مع محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ.

ومن المقرر أن يجري المجلس الجمعة تصويتا على مسألة السماح باستدعاء شهود إلى المحاكمة أو لا. ويطالب الديمقراطيون بشهادة بولتون، في أعقاب ظهور بعض الادعاءات بشأن ما ورد في كتابه، واقترح بعض الجمهوريين أيضا الاستماع لشهادة مستشار آخر سابق.

وينفي الرئيس ترامب الادعاءات الموجهة إليه جميعها.

ماذا قال البيت الأبيض؟

قالت رئيسة مجلس الأمن القومي، إيلين نايت، في خطاب وجهته إلى محامي بولتون إنه، بعد مراجعة أولية، “يبدو أن مسودة الكتاب تحتوي على كمية كبيرة من المعلومات السرية”.

وأضافت: “يبدو أيضا أن بعض تلك المعلومات يتسم بدرجة عالية من السرية”. ثم حذرت بأن “المسودة (يجب) ألا تنشر، وإلا فإنها ستكشف معلومات سرية، إن لم تمح تلك المعلومات من المسودة قبل ذلك”.

وقال مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض الأربعاء إن خطاب نايت لم يكن “تهديدا” لمستشار الأمن القومي السابق.

ميت رومني يقول إنه من الضروري الاستماع إلى بولتون
ميت رومني يقول إنه من الضروري الاستماع إلى بولتون

وقيل إن مسودة الكتاب تحتوي على كلام مباشر من الرئيس، وهو يخبر بولتون بأنه قد يرجئ المساعدة العسكرية لأوكرانيا ليضغط عليها حتى تساعده في الفوز بانتخابات الرئاسة في 2020.

وتكافح شخصيات بارزة في حزب ترامب الجمهوري لمنع استدعاء بولتون للشهادة في محاكمته، بينما يقول عدد قليل آخر إنهم سيصوتون بالموافقة على ظهوره شاهدا في المحاكمة.

وكانت تقارير قد أفادت بأن مسودة كتاب بولتون أرسلت إلى البيت الأبيض قبل أسابيع لمراجعتها. وقال مسؤول في البيت الأبيض إن الخطاب الذي بعث به إلى محامي بولتون أرسل قبل كشف ما ورد في الكتاب في صحيفة نيويورك تايمز.

وانتقد ترامب مستشاره السابق للأمن القومي على تويتر الأربعاء، واصفا كتابه بأنه “سيئ وغير صحيح”. وأصر على أنه لم يخبر بولتون “أبدا” بأن المعونة العسكرية مربوطة بالحصول على ما يشين خصومه السياسيين من أوكرانيا.

ما الذي تقوله مسودة بولتون؟

في 26 يناير/كانون الثاني نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقتطفات من مسودة كتاب بولتون، الذي أقيل من البيت الأبيض في سبتمبر/أيلول 2019.

وتضمنت تلك المقتطفات ادعاءات بأن ترامب أبلغ بولتون في أغسطس/آب أنه يريد احتجاز مبلغ الـ391 مليون دولار الممنوحة لأوكرانيا، كمعونة أمنية، حتى يساعده المسؤولون هناك في التحقيق في حالات بعض الديمقراطيين، ومنهم المرشح الديمقراطي المتصدر لقائمة الراغبين في ترشيح الحزب لهم لخوض انتخابات الرئاسة في 2020، جو بايدن، ونجله.

وتلك ادعاءات مهمة إن صحت، لأن الجمهوريين كانوا يقولون إنه ليس هناك شهود مباشرين يكون الرئيس نفسه أطلعهم على نيته احتجاز المعونة لمصلحة سياسية.

ويوضح بولتون نفسه في الكتاب – بحسب تقارير – أنه تلقى تعليمات مباشرة من الرئيس باحتجاز المعونة للضغط على أوكرانيا.بولتون يقول إنه تلقى تعليمات مباشرة من ترامب بشأن معونة أوكرانيابولتون يقول إنه تلقى تعليمات مباشرة من ترامب بشأن معونة أوكرانيا

ورد محامي بولتون، تشارلز كوبر، على خطاب مجلس الأمن القومي الأسبوع الماضي قائلا إن الكتاب لا يشتمل على معلومات سرية

وكتب كوبر رسالة بريد إلكتروني إلى البيت الأبيض في 24 يناير/كانون الثاني، بحسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست.

وقال كوبر أيضا إنه طلب مراجعة سريعة لفصل من الكتاب عن أوكرانيا، مضيفا أن بولتون “يستعد” لاحتمال طلبه للشهادة في المحاكمة.

ما الذي يحدث في المحاكمة؟

دخلت محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ مرحلة الاستجواب، ويعطى فيها كل حزب نحو 16 ساعة خلال يومي الأربعاء والخميس لتقديم أسئلتهم.

ويحظر على أعضاء المجلس أنفسهم الحديث، لكنهم يقدمون أسئلة مكتوبة إلى رئيس القضاة، جون روبرتس، وهو يقرأها بعد ذلك بصوت عال.

وجادل محامي ترامب، ألن ديرشوفيتس، الأربعاء بالقول: “إذا فعل الرئيس شيئا يعتقد أنه سيساعده في الفوز في الانتخابات ويكون من أجل الصالح العام، فإن ذلك لا يعد فعلا يؤدي إلى محاكمته”.

ويتوقع تصويت المجلس الجمعة على مسألة الشهود وإن كان سيسمح بها أو لا. وإن رفض المجلس استدعاء شهود، فسوف يصوت بعدها مباشرة على بندي المحاكمة.

وحتى يحصل الديمقراطيون في مجلس الشيوخ على الأغلبية المطلوبة لاستدعاء شهود، يجب أن يصوت معهم أربعة أعضاء جمهوريون. ويبدو أن بعض الأعضاء المعتدلين مستعدون لفعل ذلك في أعقاب ظهور التقارير بشأن كتاب بولتون.

وأفادت تقارير في وسائل إعلام أمريكية بأن زعيم الجمهوريين، ميتش ماكونيل، قال في اجتماع مغلق الثلاثاء مع أعضاء الحزب في المجلس إنه ليس لديه عدد كاف من الأصوات لسد الطريق على استدعاء شهود، ولكن أعضاء كبارا قالوا لاحقا إنهم واثقون من أن التصويت سيكون لصالحهم.

ويتطلب عزل ترامب تصويت ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ على إزاحته عن منصبه في نهاية المحاكمة. ومع تمتع الجمهوريين بالأغلبية حاليا، إذ إن لديهم 53 عضوا مقابل 47 للديمقراطيين، فمازال العزل مستبعدا.

وترامب هو الرئيس الثالث في التاريخ الأمريكي، الذي يحاكم في مجلس الشيوخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق