فيفاء تك

“أطعمة” عليك تجنبها حال إصابتك بالتهاب المسالك البولية

تُعد عدوى المسالك البولية مشكلة شائعة يواجهها الكثيرون، وتحدث عندما يكون هناك عدوى في أي جزء من الكلى والمثانة والحالب ومجرى البول.

كما أنها أكثر شيوعا عند النساء من الرجال لأسباب كثيرة، وتتراوح الأعراض ما بين الألم الشديد إلى العدوى التي تكون دون أي أعراض، ويعد الإحساس بالحرقة أثناء التبول هو العلامة الأكثر شيوعا لهذه الحالة، وقد يواجه الإنسان أيضا رغبة متكررة في التبول.

ومع ذلك، فإن هذه الحالات السابقة يمكن مداواتها بالعلاج في الوقت المناسب، لكن في أثناء الخضوع للعلاج، يجب تجنب بعض الأطعمة التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالة الإنسان، وهي:

القهوة

يعمل الكافيين على تهيج المثانة ويمكن أن يزيد الأعراض سوءا، لذا بدلا من القهوة، حاول شُرب الشاي العشبي، فيما تبقى المياه العادية هي الأفضل لحالتك.

الكحول

كالقهوة تماما، يعمل الكحول أيضا على تهيج المعدة وجهاز المثانة البولية، كما يصيب بالجفاف ويعطل سير العمل الطبيعي للكلى، وهذا أمر سيئ لعدوى المسالك البولية، حاول الابتعاد حتى عن الشرب بشكل مؤقت، إذا كنت تعاني من التهاب في المسلك أو تعب بالكلى.

الحمضيات

لأنها ثمار حمضية بطبيعتها، فقد تهيج المثانة وتجعل الأعراض أسوأ، تجنب جميع الأطعمة الحمضية مثل الليمون والبرتقال والجريب فروت والطماطم في بعض الأحيان، الفواكه مثل التفاح والعنب والفراولة والأناناس يمكن أيضا أن تجعل الأمور أسوأ.

الفلفل الحار أو الشطة

لا تفكر مطلقاا في تناول الفلفل الحار والتوابل، إذا ما كنت تعاني من التهابات المثانة والكلى، لذا حاول أن يكون طعامك خفيفا.

المحليات الاصطناعية

تساهم الأطعمة المحلاة في التهاب المثانة، عبر تغذية البكتيريا، وهذا بدوره يمكن أن يفاقم الأعراض ويبطئ من عملية الاستشفاء داخل المسالك البولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى