مقالات

كيف ننمي التفكير عند أبنائنا ونجعلهم أذكياء

الأسرة دائما يشغلها سؤال مهم وهو ( هل يمكننا أن نجعل من أبناءنا أذكياء ؟؟ ) .
نعم من الممكن أن نجعل من أبناءنا أذكياء من خلال أن نعلمهم مهارات التفكير …..
ولــكن كيف نحقق ذلــك ؟
أولا : ممكن أن نصنف التفكير إلى :
1- تفـكير إبداعي .
2- تفكير ناقد .
3- تفكير حل المشكــلات واتخاذ القرارات .
يقول الدكتور إبراهيم الحارثي مؤلف كتاب تعليم التفكير إننـا إذا استطعنا تنمية المهارات الجزئية لأنواع التفكير المذكورة آنفا فإننا نكون قد رفعنا معدل الذكـاء عند الفرد .
التفكــير الإبداعـي
إن غالبية التربويين وكثير من الدراسات تثبت أن الأطفال يولدون ولديهم القدرة على الإبداع ولكي تنمو هذه القدرة علينا أن نؤمن للطفل ما يلي :
قبول الطفل كما هو بجميع صفاته الحالية ومنحه الثقة .
من صفـات من يـشجع الإبداع
الأب الأم والمربي الذي يشجع الإبداع ..
•يحــترم الأفكار الجـديدة ويشجـعها
•لا يعيب الخـطأ وإنما يراه وسيلة للتعلـم .
•يشارك الأبناء في تصوراتهم .
•يقبل قراراتهم .
التفـكير الناقـد
هنا نعلم الأبناء على نقد الأفكار و التفكير بها قبل قبولـها .. حتى لا يفهمها ويتربى على أن بمقدوره أن يناقش كل شيء فقد يتـجرأ أحيانا ويتمـرد .
ومن فائدة هذا التفكير أن يتربى أبناءنا على نقد ما يقرءوه .. وما يروه .. وما يسمعوه
أساليب تبنـي التفكير الناقد
•شجع أبناءك على السؤال
•اسألهم كيف يحكم على صحة الأشياء أو خطئهــا .
•كيف توصلت إلى أن هذا الفعل خطــأ أو صواب
•اجعــله ينتقد بعض الأحداث .. اسأله لماذا حدثت؟ ..
• إذا قرأ قصــة ما …اسأله عن أحداث القصـة …..
– ماذا تعمل لو كنت مكـان مكان البطل ؟
– ماذا أحببت في القــصة ولماذا ؟
– ماذا كرهت في القصة ولماذا ؟
تفكــير حل المشكلات واتخاذ القرارات
هو الثالث من التفكير وهو أسلوب حل المشكلات لعله يناسب الجو المدرسي واتخاذ القرار يهدف إلى اختيار أفضل الحلول المتاحة لهم… و هو أمر يثير التفكير الجيد المنظم لديهم
ومن إجراءاته :
1- تحديد المشكــلة
2- تحديد ماذا نريد من حل هذه المشكلة وماذا نريد الوصول إليه .
3- وضع عدة حـلول مناسبــة
4- اختيار الحـل الأمثـل والأفضل .
وباستخدامنا لأنواع التفكير المذكورة مع أبناءنا يمكننا أن ننمي لديهم التفكير وبممارستهم للتفكير صاروا قادرين على أن يصبحوا أذكياء . فالتفكير يوسع لهم مداركهم ويجعلهم قادرين على الملاحظة والاستكشاف وقراءة ما حولهم واستنباط المعلومات وإتقان المهارات …. جربوا أخوتي تلك الأنواع من التفكير مع أبناءكم ولاحظوا مدى التغيير الذي سيظهر عليهم .. ولكم كل المودة والاحترام

بقلم / خيره علي الفيفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق