محليات

محامي المتهمة بخطف الطفلين يكشف عن مفاجأة جديدة في القضية

كشف عبد العزيز الهاجري المحامي الموكل عن المتهمة بخطف طفلين قبل 20 عامًا عن أدلة جديدة قد تبرئ موكلته، مؤكدًا أنها طاعنة في السن ووجدت الطفل الأول قبل ٢٣ عاماً والثاني قبل ٢٠ عاماً.

وفي لقائه مع قناة “الإخبارية”، نفى “الهاجري” ما تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي حول معرفة ذوي الطفلين ومطالبتهم بالقصاص من المتهمة، مؤكداً أن المتهمة علمت الطفلين مبادئ التعليم والقرآن والحديث، مشيراً إلى أنه تم الرجوع لكاميرات المراقبة في المستشفى وتم اكتشاف أن هناك فرقًا بين المرأة التي ظهرت وبين موكلته.

وأوضح أن الاختلاف بين الخاطفة والمتهمة كان في لون البشرة والطول والشكل وكل شيء، وأن القضية إنسانية بحتة.

وعن سبب عدم معاقبة المتهمة، أكد أنها طاعنة في السن فضلاً عن إثبات حسن نيتها لأنها لم تبع أعضاء ولم تتاجر بالبشر، على الرغم من أن الجرم لا يسقط بالتقادم، مشيراً إلى أن الشابين ما زالا معها ويصران على إطلاق سراحها، وحضرا إليه وهما يحملان الذهب نظير أتعابه في القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق