مقالات

بشر بلا قلوب

أ.هيله الفيفي

طفل جميل بريء لم يتجاوز الثلاثة أعوام أصبح ضحية إنفصال أبوين كانو في منتهى الأنانية كلا الطرفين كلن يردد نفسي نفسي وعلى الدنيا السلام !

إنطفأت البسمة على محيا ذلك الطفل الصغير أصبح عدوانيآ فوضويآ يخشى الجميع يفضل أن يكون وحيدآ على أن يعيش مع تلك البيئة اللتي قد صنعها له والديه بعد إنفصالهما وشكلوها كما يريدون هم ولم يراعوا بأن لديهم أبناء بحاجة لإحتواء نفسي وجسدي

كلا الزوجين بعد إنفصالهما عاشو حياتهما ونسو أو تناسو بأنهما خلفو ورائهم من هم بحاجة إلى حب وحنان ونصح وإرشاد وتوجيه وأهم من ذلك كله بحاجة إلى الأمان الذي قد فقدوه بعد هذا الفراق

بربكم ألا يكفيكم بأنكم حرمتوهم العيش في وسط حنان الأم وعطف الأب ، ألا يكفي ذلك لتزيدو جراحهم بإحتضان طفل أخر من إمرأة أخرى أو زوج أخر وجعله الملاك الطاهر وتبآ لما سبقوه من الأبناء ويعاملون أطفالهم معاملة المذنب وكأنهم بأفعالهم ينتقمون من بعضهم ولايعلمون بأن الأمر أعظم من ذلك كله فقد تدمرت قلوب صغيره ليس لها ذنب سوى أنكم أبويها

لن أنسى تلك اللحظة اللتي جاء فيها ذلك الطفل إلى صغيراتي وهو يردد عليهم بلهجته الطفوليه حظكم معكم ماما وبابا يحبونكم ويدلعونكم

حينما سمعت كلماته كانت كالخنجر على قلبي ماذنب هؤلاء أي جرم إقترفوه ليعاقبو على مالم يفعلو

أيها الأبوين أناشدكم بالله إن ساءت العشره بينكما ولم تجدو للحل طريق فإسلكو طريق الفراق بسلام وإجعلو الله نصب عينيكم وتذكرو بأن هناك أطفال بحاجة لكم ومهما كانت الخلافات فلا يعني ذلك بأن نحملهم أخطاءنا لذلك حتى لاتنشأ أجيال مليئة بالخوف والتوتر والقلق النفسي والكبت تداركو الأمر أيها العقلاء ولا تجعلو أبنائكم يتذوقو كأس اليتم وأنتم لازلتم أحياء فذلك الوجع أقسى وأمر من يتم موت أحد الأبوين او كلاهما

فموت الأجساد أرحم بمئات المرات من موت القلوب والله المستعان….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق