أخبار فيفاء

شاهد.. تزايد أعداد الزوار والمجهولين لـ”فيفاء” يثير استياء الأهالي.. ومطالب بالمنع

استغل السيّاح الإجراءات الإحترازية للحد من إنتشار فيروس كورونا التي أعلنت فيها الدولة عن إيقاف العمل بدوائرها الحكومية والمدارس والجامعات، في زيارة محافظة فيفاء للتمتع بمشاهدة المناظر الخلابة والأجواء الماطرة وغيرها.

ورغم جهود بلدية فيفاء وتطبيقها للأوامر بإغلاق جميع المتنزهات والحدائق ووضع لافتات بالمنع، إلا أن الزوار لم يمتثلوا لتلك الإجراءات، وافترشوا الطرق والمساحات المتاحة، مسببين زحامًا وتكدسًا للحركة المرورية خلافًا للتعليمات الوقائية.

ويواجه سكان محافظة فيفاء خطرًا آخر وهو توافد أعداد من المجهولين بشكل ملفت لمحافظتهم، ودخولهم عبر الحدود بطرق غير شرعية، وإحتمالية إصابتهم بفيروس “كورونا” ونقله للمواطنين.

وأبدى أهالي فيفاء استياءهم من الأعداد المتزايدة للسياح والزوّار والمجهولين لمحافظتهم، في الوقت الذي دعت فيه وزارة الصحة إلى المكوث في المنزل منعًا لإنتشار فيروس كورونا المستجد، مطالبين الجهات المعنيّة بالتدخل حفاظًا للصحة العامة، وتنفيذًا لتوجهات الحكومة بمنع التجمعات.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الافضل وضع نقاط بالاسفل لمنع اي سائح او متنزه الطلوع الى فيفا وينتهي الاشكال ولا يسمح الا لمن هم منها

  2. لازم تقوم الشرطه والمحافظة بدورها والتوعية وأن شاء الله يتم منع التجول من الدوله والتنقل من محافظة لأخرى الا للضروره القصوى لحين انحصار هذا الفيروس والله الحافظ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: