تقارير وتحقيقات

تركي الفيصل يكشف عن الحديث الذي دار بين الملك فهد وصدام حسين قبل الحرب العراقية الإيرانية

كشف رئيس الاستخبارات العامة الأسبق، الأمير تركي الفيصل، عن تفاصيل الحديث الذي دار بين الرئيس العراقي صدام حسين والملك فهد -رحمه الله- قبل بداية الحرب العراقية الإيرانية.

وقال الفيصل إنه قبل الحرب العراقية الإيرانية كان هناك تواصل بين صدام حسين والملك فهد، ولم يبلغ صدام الملك فهد بأنه سيهاجم إيران أو بأنه سيبدأ حملة عسكرية.

وأوضح الفيصل خلال لقاء مع برنامج “السطر الأوسط” على قناة “mbc”، أن صدام كشف خلال حديثه مع الملك فهد عن أن الانشقاقات التي حدثت في إيران بعد مجيء الخميني للحكم قد تكون فرصة ليس لغزو إيران، وإنما للتأثير على الأوضاع هناك.

ولفت إلى أن الملك فهد -رحمه الله- فهم أن صدام قد يتدخل في إيران فعارض الفكرة، وقال إن الأفضل أن يُترك الإيرانيون أنفسهم ليقرروا مصيرهم.

وأشار إلى أن صدام حسين سأل الملك فهد إن كان خائفاً منهم، فأخبره بأنها ليست مسألة خوف، ولكن قد يؤدي التدخل في شؤونهم إلى العكس، وأن يتوحدوا ضده ويصبحوا كتلة بدلاً من تفرقهم، وهذا ما حدث بعد ذلك.

وأكد أن المملكة لم تقدم للعراق قرشاً واحداً خلال العامين اللذين بقي فيهما الجيش العراقي داخل الحدود الإيرانية، ولكن بدأ الدعم بعد انسحاب الجيش العراقي من إيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق