محليات

في زمن «كورونا».. كيف تجعل الدراسة بالمنزل مسلية في 7 خطوات

متابعة

تبدو الحياة خلال فترات العزل الطويلة جراء تفشي فيروس كورونا الجديد مملة بعض الشيء، ما يدفع الآباء إلى البحث عن وسائل للترويح والتسلية على أبنائهم الذين فرضت عليهم الدراسة بالمنازل.

وللتغلب على الأمر، ينصح خبراء الطفولة أولياء الأمور عدم تحويل البيت إلى ما يشبه المدرسة، بل يجب أن تكون فترة العزل مسلية وترفيهية بأكبر قدر ممكن.

وطرح الخبراء خطوات بسيطة ومسلية في هذا الصدد، منها:

– قم بتحويل غرفة المعيشة إلى تيمة شبكة العنكبوت، ويمكنك استخدام أدوات بسيطة لعمل ذلك، ويكون على الطفل خلال ساعات الدراسة التحرك داخل الشبكة من دون أن يلمسها أو يقع في شراكها.

– استخدم بعض الجوارب والأزرار لعمل شخصيات كرتونية، وشارك أطفالك في عمل عرض مسلٍ. يمكن أن تتضمن بعض أجزاء العرض تعلّم بعض الأشياء من درس اللغة، أو الحساب أو العلوم.

– قم بعمل نشاط مشترك، مثل زراعة بعض البذور على قطعة من القطن، ورعاية البذرة يومياً ليتابع الأطفال نموها كما يحدث في المدرسة، وسيجعلهم ذلك أقل مللاً من أجواء الدراسة داخل البيت.

– بعد أن يقوم الأطفال بعمل بعض الواجب الدراسي، امنحهم فقرة ترفيه، بأن يقوموا وأنت معهم بالرسم على الأقدام. بأن يرسم كل منكم رسماً على كل قدم، وستندهش من الضحك الذي سيتوّلد من هذه الرسومات بعد ذلك.

– بعد أن يقوم الأطفال بحصة من الواجبات الدراسية قم بإخفاء رسالة تكون قد كتبتها في مكان ما بالبيت، ويكون على الأطفال البحث عنها، واحرص على أن تحتوي الرسالة عبارة هزلية ترسم البسمة على وجه من يعثر عليها.

– في يوم آخر، يمكنك تنظيم عملية بحث عن الكنز والذي يتكون من عدة أشياء تختارها بطريقة هزلية، أو تكون عبارة عن دمى أو ألعاب من الليجو. فقط عليك إخفائها جيداً بحيث يستمتع الأطفال بالتشويق أثناء البحث.

– في يوم تالٍ قم بتنظيم عملية قتال بالوسائد، واشترك معهم بحيث تكون اللعبة هزلية وضاحكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق