أخبار الناس

إعفائي جاء لانتهاء تكليفي ولا علاقة لهذه الواقعة بالقرار

أكد رئيس بلدية خميس مشيط السابق، مسفر الوادعي، أن قرار وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل، بإنهاء تكليفه كرئيس للبلدية جاء لانتهاء فترة التكليف، وليس له علاقة بواقعة سوق الخضار والفواكه.

وأوضح الوادعي وفقاً لـ “عكاظ”، أن فترة التكليف مدتها 8 سنوات وقد انتهت، وبعدها تم تكليفه بالعمل في أمانة عسير، مشيراً إلى أن جولة أمين عسير في أسواق خميس مشيط وما صاحبها من شكاوى من المواطنين لا علاقة لها بالقرار.

وأضاف أنه باشر مهام عمله الجديد في أمانة عسير أمس (الإثنين)، وأنه مستعد لتنفيذ ما يُسند إليه من مهمات، مشدداً على أنه قدم كل ما في استطاعته لمحافظة خميس مشيط إبّان رئاسته للبلدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق