تقارير وتحقيقات

سوق بيش الشعبي في التسعينات

احمد عداوي

مما بقي في الذاكرة من سوق بيش الشعبي واللذي يقام كل سبت خاصة في التسعينات حيث كان السوق يومها في الذروه
فمدينة بيش تتوسط القطاع الشمالي من منقطة جيزان وهي مدينه زراعيه يحف بها اراضي زراعيه خصبة تعتمد علي وادي بيش المشهور واللذي يعد اكبر وادي في المنطقه ومن اكبر اودية المملكة العربية السعودية  و السوق يقع في الجزء الشرقي من المدينه وهو مقسم الي عدة اجزا ففي وسط السوق تجار المواد الغذائية والملابس والخردوات في طرفه الغربي تجار المشبك والحلاوة والتمور وفي الشرق منه تجار متنقلون احيانا بسيارت حوض مكشوفه واحيانا بمظلات متنقله وفي وسط السوق تجار مشهورين جلهم من صبيا وياتي في مقدمتمهم العابد والدهاس و تجار من اصول يمنيه للملابس ولعب الاطفال والروايح العطريه
الي الجنوب ياتي جنيد بن عيسي والحوازة ثم المحناط  سوق الحبوب ومن اشهرهم المغيدي والمريع  وسوق الدجاج وللحمام والروادي والمسجلات
الي الجنوب الشاقه وبها عروج في طرفها الغربي يذبح بها الذبايح واللحوم وفي الجنوب وسط الشاقه الحداده وجنوبهم سوق السمك ويتزعمه محمد حسن واخوانه ثم من هم في السوق حتي اليوم وياتي من خارج بيش سماكون بالمشوي وباصناف اخري
والي الشرق من منزل الوالد كان سوق الحمير والبقر والجمال وشمال دكان الوالد كلن مجلاب الغنم والقصب
يبدا السوق بعد صلاة الفجر وياتي التجار قبلهم ربما في الليل اوبعد صلاة الفجر مباشرة ويقومو بترتيب بضايعهم ومنتجاتهم ثم مع بزوع الشمس ينهال رواد السوق واكثرهم يكون من مربي الماشيه يبيعون ماتيسر من منتجاتهم ثم يشترون ما يكفيهم لمدة اسبوع ومن اراد لوام الزواج او عنده مناسبه ينتظر ليوم السبت
ثم يشتد السوق ويحمي الوطيس في السوق فلا تكاد تسمع الداعي من المجيب وربما جا من يعرض منتجات طبيه او الات حديثه يستخدم مكبر الصوت لينادي علي بضاعته ويستمر السوق الي قبيل صلاة العصر حيث تخف الحركة ويحمل المتبضعون ماشرو ثم يكفت التجار ويحملون مابقي مما لم يباع ويحملوها الي سيارتان من نوع مرسديس مشهوره للمقداد ومحمد سعيد ابو حمامه وهم يحملون حتي غروب الشمس ونحن ننظر باعجاب الي تلك السيارات اللتي يتنطلق اما اصحاب الماشيه فيطلقوها وينطلقو خلفها الي منازلهم وكان للسوق في كل جز منه شيخ او دلال او عريفه يفض المنازعات اذكر منهم العم حسن  ابو راسين رحمه الله
وهناك وسطا في سوق الماشيه مشهورين منهم ام بعير ومنهم المليحي واخرين نسيت اسماوهم
من ذكرياتي ان هذاليوم يستفيد منه كل من له اهتمام او حاجه حتي نحن الاطفال منا من يروج طواقي ومسال وخيوط خياطه او من يروج الفل والمخضاره او ومن يروج الما البارد ولا يعود الاحاملا من فضل الله  وقد تعرض السوق الي الحريق مرتين في عرض الاسبوع اي ان الخساير تكون في المباني واللتي غالبها من القش
هذ ومن المعلوم انه ايضا يوجد في بيش سوق دايم يقع في وسط المدينه ويحتل مكانه اليوم الحامع الحكومي جامع الاوقاف في حارة الغجاريه
هذا ما بقي في الذاكرة لذلك السوق المشهور
لما جات البلديه احدثو تغييرات فنقل سوق الماشيه ثم اخير نقل جز كبير منه الي حهة الضفه واصبح السوق علي مدار الاسبوع وبصوره منظمه ونظيفه ولكن قلت الحركة اللتي كان يتميز بها سوق السبت في تلك الحقبة الزمنية
اليوم الثلاثاء ٢٧ شعبان ١٤٤١

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق