مقالات

الإمام القائد الملك عبدالعزيز تاريخ امه وبناء وطن

بقلم: الشيخ/ حسن بن مفرح الغزواني

يقول المولى عز وجل .. (الله اعلم حيث يجعل رسالته)
والإمام العادل تحت ظل عرش الرحمن يوم لا ظل الا ظله صدق الله العظيم وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم
عندما اتكلم عن شخصيه عظيمه في مقام رجل التوحيد وباني نهضة هذه البلاد العزيزه المملكه العربيه السعوديه أجد نفسي في منتهى الخجل من رجل همه وقمه رجوله وعزيمه كيف لا وهو من خاطر وغامر بنفسه مع ستين رجلا من اهل الصدق والامانه فغيروا وجه التاريخ المظلم إلى وجه يشع بالنور والعزم بمشاهد وعبر ووحدة مملكة مترامية الأطراف تحت سقف بيتا واحد من حقل في الشمال إلى الطوال والخرخير جنوبا والبحر الأحمر غربا إلى بحر الخليج شرقا تجمعهم كلمه التوحيد لااله الا الله محمد رسول الله
ازاح رداء الظلم والبس مكانه رداء الحق والعدل وكأنه يقول أيها الشعب السعودي ارضكم ومقدساتكم جعلتها امانه في اعناقكم إلى يوم القيامه فحافظوا عليها فهي أرض الإسلام وقبلة المسلمين اتحدث عنه بما شاهدت وعلمت
فأنا ولدة في العام الذي توفي فيه رحمه الله وجعل الفردوس الأعلى من الجنة منزلته ووالديه ووالديهم واولاده الملوك الراحلين من بعده وبارك الله في أبنائه واحفاده وإخوانهم واعوانهم
لقد عاش هذا القائد عابدا ومجاهدا سخيا كريما رغم شظف العيش انذاك وقلة الموارد حتى فتح الله على هذا البلاد من الخير الواسع  والنعم التي لا تحصئ ولا تعد ولله الحمد والشكر
اما نعمة الأمن والأمان والعلم الشرعي والعقيده السمحه فهي رسالة حكام هذه البلاد حفظهم الله و أعلا شأنهم في الدنيا والآخره
اود ان اختم كلامي بما سيسئلني الله عنه يوم القيامه
أولاً : يعرف الجميع في مجتمعنا السعودي الكريم اننا بلد كرمنا الله اننا منذوا بعث محمد صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين ونحن على تراب هذا الوطن ولدنا وابائنا واجدادنا حكاما ومحكومين ولدنا على تراب هذا الوطن لا نختلف أبدا في العقيده والعادات والمنهج إلاها واحد ودينا واحد ونبي واحد وملك واحد
ثانياً: ان الله اوصانا ان نعتصم بحبل الله جميعا ولانتفرق
ثالثا: لا نسمع للعوغائيين والحاقدين والحساد والمنافقين وغيرهم من دعاة الشر والفتنه فبلدنا محسود ومستهدف
رابعا: نقف صفا واحدا خلف قيادتنا الحكيمه اعزها الله التي اثبتت للعالم اجمع انها من خير أمة أخرجت للناس وقد اثبت ذالك تاريخ جائحة الكورونا حينما قال الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين حفظهما الله صحة المواطن اولا
خامسا: نؤمن بقوله تعالى أن الله يدافع عن الذين آمنوا
سادسا: ان نكون عونا وسندا للدوله بالصدق والامانه وماتحتاجه منا الدوله سمعا وطاعه
سابعا: نذكر أبنائنا بهذه النعم التي عايشنا الحياه مع آبائنا واجدادنا على غير مانحن فيه اليوم ولله الحمد والشكر
ولنخبرهم بأن الله كتب للمؤسس الملك عبدالعزيز أجره ان شاء الله في كل مانحن فيه من النعم منها خدمة الحرمين الشريفين والأمن والأمان والاستقرار والطرقات المنيره و الخ…
ووالله اني اذكر ابنائي بما قد مررنا به من عوز حين اكلنا ثمر الظبر ونبق السدر وحينما كنا نطلب اللبن مع أصحاب المواشي
فالحمدلله والشكر على كل حال ونعوذ بالله من أحوال أهل النار كما ارفع
تهنئه من القلب ودعاء ارفعه إلى مقام والدنا الغالي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والى ولي العهد الكريم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والى الاسره الكريمه المالكه وأمرائنا  وعلمائنا ووزرائنا وكل العاملين في الدوله لمكافحة هذا المرض كورونا والى كل جندي على خط النار وميادين العمل تهنئتي بأن الله يحرم اجسادكم وولديكم ووالديهم وإهليكم على النار
كما اسأل الله العظيم ان يرفع الغمه عن الأمه ويشفي كل مريض ويرحم شهداء الوطن جميعا وينصر الله على الروافض وأعوانهم ويعز الإسلام والمسلمين
حفظ الله مليكنا وولي عهده لخدمة الإسلام والمسلمين وحفظ الله وطننا وامننا ولا ينقصنا من هذه النعم..
 جازان محافظة العيدابي حرر23/9/1441

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق