محليات

7 أعراض جانبية يسببها الإفراط في تناول الشاي

ينصح خبراء الصحة عادة بالتوازن في المأكل والمشرب للحفاظ على الصحة، حيث يؤدي الإفراط في تناول الأطعمة والمشروبات المنبهة كالشاي والقهوة للعديد من الأضرار.

ويعد الشاي من المشروبات الشعبية في العديد من دول العالم، ويحقق فوائد عديدة للجسم، لكنه يمكن أن يتسبب ببعض الأضرار والأعراض الجانبية السلبية في حال الإكثار منه كما يلي:

1- زيادة التوتر والأرق
تحتوي أوراق الشاي بشكل طبيعي على الكافيين الذي يؤثر على الجهاز العصبي، وقد يؤدي الإفراط في استهلاك الكافيين من الشاي، أو أي مصدر آخر إلى الشعور بالقلق والتوتر والأرق.

2- تقليل امتصاص الحديد
يعد الشاي مصدراً غنياً لفئة من المركبات تسمى التانينات يمكن أن يرتبط بالحديد في بعض الأطعمة، مما يجعله غير متاح للامتصاص في الجهاز الهضمي. وإذا كانت مستويات الحديد لديك منخفضة، فقد يؤدي الإفراط في تناول الشاي إلى تفاقم حالتك.

3- قلة النوم
لأن الشاي يحتوي بشكل طبيعي على الكافيين، فإن الإفراط في تناول الطعام قد يعطل دورة نومك، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن الكافيين قد يمنع إنتاج هرمون الميلاتونين المسؤول عن جودة النوم.

4- الغثيان
قد تسبب بعض المركبات في الشاي شعوراً بالغثيان، خاصة عند استهلاكه بكميات كبيرة أو على معدة فارغة. فالصبغة في أوراق الشاي هي المسؤولة عن الطعم المر والجاف للشاي. ويمكن أن تثير الطبيعة القابضة له أيضاً تهيج الأنسجة الهضمية، مما قد يؤدي إلى أعراض غير مريحة، مثل الغثيان أو آلام المعدة.

5- الحموضة المعدية
يتسبب الكافيين في الشاي بحرقة في المعدة أو تفاقم أعراض ارتجاع الحمض الموجودة مسبقاً، وتشير الأبحاث إلى أن الكافيين يسمح لمحتويات المعدة الحمضية بالتدفق بسهولة أكبر إلى المريء، وقد يساهم الكافيين أيضاً في زيادة إجمالي إنتاج حموض المعدة.

6- مضاعفات الحمل
قد يزيد التعرض لمستويات عالية من الكافيين من المشروبات مثل الشاي أثناء الحمل من خطر حدوث مضاعفات، مثل الإجهاض وانخفاض وزن المواليد. وتشير معظم الأبحاث إلى أن خطر حدوث مضاعفات لا يزال منخفضاً نسبياً إذا حافظت المرأة الحامل على معدل يومي للكافيين أقل من 200-300 ميلي غرام.

7- الصداع وانسحاب الكافيين
قد يساعد تناول الكافيين المتقطع في تخفيف أنواع معينة من الصداع. ومع ذلك، عند تناوله بشكل مزمن، يمكن أن يحدث تأثير معاكس، وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول ما لا يزيد عن 100 ميلي غرام من الكافيين يومياً يمكن أن يساهم في تكرار الصداع اليومي، ولكن الكمية الدقيقة المطلوبة لإحداث الصداع يمكن أن تختلف من شخص لآخر.

كما يمكن أن يؤدي تناول الكافيين الموجود في الشاي والقهوة بشكل منتظم إلى الإدمان عليه، وتشمل أعراض انسحاب الكافيين في حال التخفيف من هذه المشروبات: الصداع والتهيج وزيادة معدل ضربات القلب والتعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: