مقالات

محافظنا والصحة والجرح والكحة!!!

أ. جابر ملقوط المالكي

جاء قبله كثيرون، رحلوا لم يتركوا الكثير لو تذكرون، هذا الرجل فعله دليل، وقوله قليل، يعد ويفي، وقت الأزمة لا يختفي، يخرج من مكتبه، يغادر الكرسي الوثير؛ ليرى العمل ويخالط المجتمع، يتحدث ويستمع، هذا شأنه وديدنه، والمؤشر على فهمه وأصالة معدنه، وهو لعمري مربط الفرس وواسطة العقد في مسؤولية كل مسؤول، والمحمود من المنقول والمعقول، وأمام هذه اللوحة الزاهية، والصورة الباهية لسعادة محافظ محافظة الداير الأستاذ/ نايف بن ناصر بن لبدة، يقع في ظلها وفي نفس المحافظة كأنموذج لباقي المحافظات الجبلية من جازان ، بعض الحلقات المفقودة من قلادة العمل ورسم ملامح الأمل، نراها واضحة في الصورة التالية:
      حادث يقع في طريق ذي عوج غاب عن الاهتمام به مهندس ومنفذ وطنهما جيب!!، المصاب خطر يهرع به الأهل والأقارب والمعارف لمستشفى المحافظة العام لعل الكسر يجبر والجرح يندمل، تضعه كمسعف على كرسي الانتظار في أحد الأسياب دون معرفة الأسباب: لماذا لا توجد غرفة؟!
    تذهب لأمر هام ثم تعود مساء لتزوره حاملا باقة ورد، ومجهزا عبارات التحفيز، وكلما رأيت طبيبا على ندرتهم أو ممرضا تثني وتمدح إحسان ظن منك، ولما تصل لموقعك الذي وصلته صباحا تفاجئك الكحة والآهة ويجذبك الصوت، وترى بعض الذباب وتزكم أنفك ريحة ما مع بقع دم متناثرة تحزن وتدنو لتطيب خاطر هذا المسكين، فتقع عيناك على قريبك الذي أسعفته صباحا لا يزال على حال أسوأ، ووضع أشنع
فتسقط الباقة من بين يديك وتدب فيك الطاقة فتجري في ردهات المشفى تسأل عن المسؤول فلا تجد غير صدى صوتك يصول ويجول!!!!
     هنا تدرك بأن سعادة المدير ومن يحل محله أهمل بالتأكيد عمله فلم يشغل نفسه ويغادر مكتبه ليتفقد مشفاه، ويعرف أوضاع مرضاه
لم يكلف جسده منتصف إحدى الليالي ليقف على وضع الداخلين في ذمته ويتلمس المشاكل ويوجد الحلول، وهنا أيضا تقول:
    ليت سعادة محافظنا يؤثر في مدير مستشفانا، أو ليته يحل محله في ليلة ظلماء يرى ويسمع ويربت على الألم ولو ببسمة الأمل!!!
     وحتى نلتقي مع صورة قاتمة في زيارة قادمة آمل الحصول على التجاوب المأمول، والله ولي التوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: