مقالات

لي أمل كبير أن تجد عباراتك صدا وامتثالا ياشيخنا

أحمد محمد الثويعي الفيفي

الحمد لله رب العالمين حمدا يليق بجلاله وعظيم سلطانه  والصلاة والسلام على رسول البشرية وأشرفها نسبا وذكرا في العالمين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم. ماأجمل العبارة الموجزة المعبرة في أسلوب تربوي أبوي وفكر مؤصل مستنبط ومستدل له  من نور الوحيين فالعبارة المبنية على الوسطية في الخطاب بحكمة وروية وفقه للواقع من غير إغفال لمرجع النسب فقد قرأت كلمة شيخ شمل قبائل فيفا علي بن حسن بن علي الفيفي. فألفيت تلك الكلمة جامعة مانعة تدل على وسطية في الخطاب ومنهجية شرعية وولاء وحب للوطن الذي نتفيأ ظلاله صبحا وعشيا فقد ساق الأدلة وبرهن بالدليل النقلي والعقلي في اتزان في موضوع العنصرية وخاصة ماأثير حول قبائل خولان في الآونة الأخيرة فهذه كلمة مسؤول يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار ولم يدون هذا المدون إلا بعد طول نظر وتأمل فلاشك أن ما أشار إليه الشيخ علي من نبذ العنصرية تحت شعارات براقة هدامة هو الطريق الأوحد لقطع الطريق أمام كل مشكك مرتاب فقد جاءت هذه الكلمة في وقت نحن بأمس الحاجة إليها من رجل عرف بالوفاء وآباؤه من قبل هذا وفاء لولاة أمرهم على منهج متين مستمد من نور الوحي المطهر فنقول شكرا شيخنا على ماسطرت أناملك من كلمات تبقى سراجا منيرا قرآناها فنمى إلى أذهاننا  كيف نعتدل في ألفاظنا وأقوالنا  وأفعالنا فالعلم يؤخذ من أهله ولي أمل كبير أن تجد عباراتك صدا وامتثالا لأن ما يخرج من القلب يصل إلى القلب  ومن شخصكم الكريم يرحب بما تطرحونه من فكر نير  وختاما لافظ فوك من رجل مخلص لدينه ومليكه ووطنه رعاك الله رمزا ومنارا نقتبس منكم زهرة الوفاء في أرض الوفاء حفظ الله ملكنا ونائبه وسدد على طريق الخير خطاهم وحفظ الله بلادنا ونصر جندنا وخذل عدونا وأرسل علينا السماء بالخير مدرارا….

تعليق واحد

  1. شكرا لصاحب الدار الشيخ علي بن حسن شمل قبائل فيفا ومحبوبها

    على كلمته الرصينة الوافيةالتي كانت بلسما اراح القلوب بشأن ذالك الجدل الدائر وهو حديث المجتمع على مستوى التواصل الاجتماعي الذي نآمل ان يكون حدا فاصلا له

    وتبعا لذالك فقد اطلعت على ماسطر الأخ العزيز ااحمد محمد ابوعبد اللطيف وفقه الله الذي استحسن فيه وايد تو جيه سعادة شيخ شمل قبائل فيفا حفظه الله
    وقد أجاد ابو عبد اللطيف ايما إجادة فيما ذهب إليه من تأييد ا تاما لمقالة شيخ الشمل
    فشكرا لك ابا عبد اللطيف
    وانت المبدع بميولك الأدبي الحصيف مبنا ومعنا فلك مني التحية والامتنان على رقي كلماتك وسمو فكرك المستنير بالثقافة و المدلولات التي تلامس الوجدان والسلام

    . حسن مفرح الدفري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: