أخبار الملتقيات

ملتقى أبناء فيفاء بحفر الباطن يشيدون بكلمة شيخ شمل قبائل فيفاء

الحمد لله القائل في محكم التنزيل (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) والصلاة السلام على نبينا محمد أشرف من وطئ  الثرى وأشرف العرب نسباً والذي نهى عن التفاخر بالأنساب  القائل صـلى اللهُ عليهِ و سلـم : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى ) أمابعد إطلعنا وبكل فخر واعتزاز على ما سطرته كلمة سعادة شيخ شمل قبائل فيفاء الشيخ علي بن حسن الفيفي وفقه الله في كلمته التوجيهيه الضافيه لأبناء قبائل فيفاء والتي وضع من خلالها النقاط على الحروف حول بعض ما ظهر مؤخراً من تلك السلبيات التي لاتمت لمجتمعنا بصله من إثارة للنعرات القبلية والتفاخر بالمسميات وتسمية الأماكن بغير أسمائها المتعارف عليها من زمن الأباء والأجداد والمدونه على خارطة المملكه العربية السعودية وما يتبع ذلك من تناقل الأهازيج الخارجة عن موروثنا مدبلجة بشعارات جاهلية وقيام بعض منابر مواقع التواصل المجهولةبالترويج لتلك السلبيات التي لايقرها عاقل ولادين وحيث استنكر سعادته في كلمته حفظه الله تلك الأساليب جملةً وتفصيلا وحذر من عواقبها كونها مثيرة للفتنه وعمل من أعمال الجاهلية.
كما نبه من الإنسياق خلفها من بعض الجهلاء والمغرر بهم من صغار السّن والذين لايدركون خطورة وأبعاد تلك التصرفات المرفوض وقد أهاب حفظه الله بالعقلاء والوجهاء بالقيام بدورهم في النصح والتوجيه وقال إن على الجميع أن يحمدوا الله سبحانه وتعالى أن منّ علينا بأن جعلنا من أبناء هذا الوطن الغالي تحت راية التوحيد الخالدة لاإله إلا الله محمداً رسول الله في ضل حكومتنا الرشيدة حفظها الله  والإنتماء والولاء لهذالوطن وولاة أمورنا  حفظهم الله وسددهم ولا مكان بيننا لأصحاب الأفكار المغلوطة والمشبوهه من سفهاء الأحلام والجهال.
ومن هذا المنطلق نحن أبناء ملتقى قبائل فيفاء بمحافظة حفر الباطن نتقدم بالشكر الجزيل لسعادة الشيخ علي بن حسن شيخ شمل قبائل فيفاء بالشكر على هذا التوجيه الأبوي  والذي جاء من منبع الحكمه وبعد النظر  واستشعار المسؤلية والحـِس الأمني تجاه الوطن وأبنائه وإننا جميعاً مع ماقاله سعادته حرفياً قلباً وقالباً وهو عين الصواب وقد جاء هذا التوجيه في وقته المناسب ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ لنا وطننا في ضل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وأيده وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله ورعاه وحفظ عل هذا البلد أمنه وإيمانه ووحدته
وكما نسأله أن ينصر جنود الوطن المرابطين في ميادين العز والكرامه
وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم  وأن يرفع  الغمة عن هذه الأمة  وصلى الله وسلم على نبينا محمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى