ديوان الأدباء

..نرفع تحية تصل قلبٍ وعين لهل فيفا وشملها..

كلمات الشاعر/يوسف أحمد المعيني

نبتدي ونقول بسم الله رب العالمين
خالقٍ شمس وقمر خالقٍ ليل ونهار
له سجدنا له ركعنا ولمره خاضعين
ربنا المعبود معطي الخلق جنة ونار
بعدها نرفع تحية تصل قلبٍ وعين
لهل فيفا وشملها ماضية حسب المسار
بإسم شيخ القوم سالم ولد جابر تبين
والعرايف كلهم والقبيلة دار دار
ياعلي ياشيخ فيفاء ولك عقلٍ رزين
كلمتك في كلّ صفحة تعدّل الإنكسار
من قراها أو سمعها يقل راعي يقين
قد كتبها شخص عاقل وله كلّ اعتبار
قال فيها انتمائي أنا طول السنين
للقيادة الحاكمة هي الفخر والافتخار
والولاء بالقلب دايم مادمنا عايشين
فوق أرضك ياوطن قلتها لك بإختصار
والعهد طول الزمن للوطن حبله متين
والذي يبغى التعنصر عليه اليوم عار
مانفع فخره بخولان أبد يالعارفين
الفخر إن كان مسلم وبالمعبود بار
والحمد لله ربي الذي له عايدين
إننا في موطن الخير وأرض الإزدهار
مهبط الوحي فيها وبلاد الحرمين
وكتاب الله دستور والسنة منار
تحت حكم آل السعود بالعدالة حاكمين
وراية التوحيد هي فخرنا والإنتصار
عيشنا آمن وهذا الوطن خيره ثمين
والحذر يامن غدا ابليس عنده مستشار
والملك سلمان لأمره دواماً جاهزين
وولي العهد يبشر إذا اصدر قرار
حنا أهل جيزان في كل وقت وكلّ حين
لادعى الداعي أجبنا ولا فيها اعتذار
والقبايل طوع أمركم وحنا مقسمين
عل كتابه مانخون الوطن دار العمار
والعدو يخسى ويخسى مخطّطه اللعين
ندعسه بالقاع ماعاد فيها أي حوار
والختام أزكى الصلاة عل ختام المرسلين
على محمد ويضاً الآل والصحب الخيار
كلمات الشاعر/يوسف أحمد المعيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: