محطات

نصائح مهمة للتغلب على مشاكل ارتداء «الكمامة» في الأجواء الحارة

يُشكل ارتداء الكمامة أحد الأسباب الرئيسة للحماية من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، حيث تنصح الجهات الطبية بضرورة ارتداء الكمامة للحماية المزدوجة من الرزاز الخارح من الفم.

ولكن مع تزايد حرارة الأجواء الحارة يكون عبء ارتداء الكمامة كبيرًا خاصة مع التعرّق الشديد وارتفاع درجات الحرارة؛ لذا أكد الدكتور وليد جافيد مدير الوقاية من العدوى ومكافحتها في مستشفى جبل سيناء في مدينة نيويورك أن أفضل شيء يمكن فعله عندما تصبح الكمامة مبللة بالعرق هو تغييرها.

ونصح “جافيد” بضرورة حمل كمامة إضافية بالنسبة للأشخاص الذين يخرجون في الأجواء الحارة، لتبديل الكمامة التي تبتل بالعرق، حسب موقع ” HealthDay”.

ويُنصح في الأجواء الحارة، تجنّب أشعة الشمس المباشرة، كما يُنصح بتناول المياة الباردة والعصائر المختلفة لتعويض الجسم بما فقده من سوائل، وللعمل على ترطيب الجسم .

وأخيرًا يفضل رفع الكمامة مباشرة عند الشعور بضيق في التنفس، مع ضرورة الابتعاد عن الأشخاص والانتباه لمسألة التباعد الاجتماعي، كما يُنصح باختيار الكمامة من مادة قطنية فاتحة اللون بدلاً من المواد الصناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: