أخبار العالم

عالمة فيروسات صينية تفجر مفاجأة حول البدايات الأولى لظهور “كورونا”

كشفت عالمة فيروسات صينية عن تفاصيل جديدة حول بدايات ظهور فيروس “كورونا” المُستجد في ديسمبر من العام الماضي، متهمةً سلطات بلادها بالتستر على هذا الأمر.

وقالت العالمة لي مينغ، إنها من أوائل العلماء الذين درسوا فيروس “كورونا”، بعدما جرى تكليفها من مختبر كلية الصحة العامة بجامعة هونغ كونغ بدراسة مجموعة غريبة من فيروسات قادمة من البر الرئيسي للصين نهاية ديسمبر 2019.

وأضافت أنها علمت من خلال اتصالاتها المهنية في مختلف المرافق الطبية في البر الرئيسي، بأن أحد تلك الفيروسات الجديدة بدأ في الانتقال من شخص إلى آخر.

ونوهت إلى أنها أخبرت المشرف عليها في المختبر بذلك، لكن الأخير طلب منها مواصلة العمل، قبل أن تتلقى تنبيهات بعدم الحديث عن الأمر وعدم تجاوز الخطوط الحمراء.

وأشارت إلى أن العلماء الذين كانوا يعملون على هذا الملف معها تراجعت حماستهم فجأة، وتوقف مَن كانوا يعملون عليه في ووهان عن التحدث في الأمر.

ولفتت إلى أن بعض مشرفي المختبر البارزين كانوا على علم بتلك الحقيقة، حيث تحدث أحدهم معها صراحةً بأنه قد يواجه بعض المشاكل ويختفي، في إشارة لخوفه من ردة فعل السلطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: