فيفاء تك

“تويتر”: قراصنة الاختراق الأخير “قرأوا الرسائل”!

غيّرت تويتر روايتها الأخيرة حول مخترقي أنظمتها الأسبوع الماضي، معلنة أن المتسللين اطلعوا على الأرجح على الرسائل المباشرة في 36 حساباً، منها حساب مسؤول منتخب في هولندا.

وقالت الشركة، الأربعاء، في تغريدات من حساب دعم خاص بها، وفي منشور تم تحديثه على مدونة، إنه ليس لديها ما يشير إلى اطلاع المتسللين على رسائل أي مسؤولين منتخبين آخرين.

وكانت “تويتر” قد أعلنت أن متسللين استولوا على 45 حساباً، من بينها حسابات شخصيات مشهورة مثل إيلون ماسك وبيل غيتس ونائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن.

لكنها قالت في أعقاب الاختراق الأمني إنها لم تجد دليلاً على تمكّن القراصنة من الولوج إلى رسائل الحسابات التي سيطروا عليها.

ووفقاً لـ”رويترز” رفضت الشركة الرد على سؤال عما إذا كان من بين الستة والثلاثين حساباً التي اطلع المتسللون على رسائلها أي حسابات رسمية من تلك التي تحمل علامة تؤكد صحة نسبها لأصحابها، من المشاهير والمسؤولين وبعض الإعلاميين.

وبوجه عام، فإن كل من يتمكن من نشر تغريدات من حساب ما يكون بمقدوره أيضاً قراءة الرسائل غير المحذوفة السابق إرسالها أو تلقيها.

وكانت “تويتر” قد قالت في وقت سابق إن المتسللين حمّلوا قدراً هائلاً من البيانات من 8 حسابات، ليس من بينها أي حسابات رسمية.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن أداة التحميل لا تتيح الوصول إلى الرسائل على “تويتر”.

وبالنسبة للحسابات التي أمكن اختراقها، قالت الشركة إنه كان بمقدور المتسللين الاطلاع على أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني، لكن دون الوصول لكلمات السر السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى