محليات

“العشري” يروي تفاصيل جديدة حول حادِث أبحر.. ويؤكد أن ابنه فقد عينه وحالته خطرة

كشف المواطن عبدالله العشري؛ الذي فقد زوجته وابنته وأصيب نجله؛ بسبب حادِث سير في أبحر الشمالية، تفاصيل جديدة حول الواقعة.

وأرجع العشري، سبب الحادث المأساوي الذي ألمّ بأسرته، إلى ما وصفه بالتساهل والإهمال في إزالة سور خاص بأحد الأحواش في حي الياقوت، والذي يعتبر من التعديات، فضلا عن الخطأ في تصميمه بسبب خروج جزء منه إلى الطريق العام.

وأوضح أن الحادث وقع في أول أيام العيد عندما كانت أسرته ‏في طريق العودة للمنزل، ويقود السيارة ابنه ذو الـ18 عاما، مؤكدا أن زوجته (41 عاما) وابنته البكر (19 عاما) رحلا بسبب الإهمال الجسيم من الجهة المعنية، وما زال نجله في حالة خطرة بالعناية المركزة بعد تعرضه لكسور في الجمجمة والعمود الفقري وفقده عينه اليمنى.

وبيّن العشري أن سكان المنطقة قدموا نحو 6 بلاغات لإزالة السور المخالف دون جدوى، لافتا إلى أن إحدى الشركات قامت بإعادة تعبيد الشارع حول السور دون المساس بالمنطقة التي حول السور، ودون حتى وضع لوحات تنبيهية أو إضاءة.

وأشار إلى أن الشارع لا يُرى فيه شيء ليلًا بسبب عدم وجود الإنارة به، بالرغم من أنها منطقة سكنية وشارع متفرّع ويعتبر شريان منطقة أبحر، لافتا إلى أن كل العلامات والتنبيهات حول السور حاليا لم تكن موجودة من قبل، وإنما تم وضعها بعد الحادث.

وطالب العشري بحسب “عكاظ” ‏الجهات المعنية بالتحقيق في الحادثة ومساءلة المتسبب.

من جانبها، أعربت أمانة جدة عن أسفها للحادث، مؤكدة أنها فتحت تحقيقا لكشف ملابسات الواقعة واتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى