مقالات

رؤية تعليمية رائدة

أ. علي قاسم الغزواني

 تبين وظهر بجلاء العمل الجبّار الذي قامت به وزارة التعليم (منصة مدرستي) ، إنطلاقة إلكترونية وثورة تعليمية تقنية تدعو للفخر والإعتزاز ، نقلة نوعية في الفكر التعليمي الحديث جعل من المدرسة والطالب والأسرة شركاء في النجاح ومواكبة التقنية التي من شأنها الوصول لطرائق تعلم ميسر وحديث وحضاري .
الجميل في هذه التجربة الفريدة أنها جعلت من الأسرة ممثلة في أولياء أمور الطلبة والطالبات ركن أساسي ومهم في العملية التعلمية .
في السابق كثير من الأسر كانت ترمي بالعبئ على المدرسة وعلى المعلم وتتنصل من أدوارها التي كانت منوطة بها .
من إيجابيات هذه التجربة الفريدة والرائعة أنها أدخلت التقنية إلى كل منزل وحتّمت عليهم ضرورة التعامل معها وأثرت المدارك وفتحت  مسارات جديدة وذات جودة عالية تعلمية وتعليمية وإثرائية ، وعمّ مفهوم التعليم عن بعد وأهميته ونجاعته ، بينما كان قبل خوض هذه التجربة أمراً مستبعداً ومستحيلاً بل وصل بالبعض أنّ هذا ضرب من الخيال .
لاشك أنّ البعض لديهم قناعات سلبية استقوها واجترّوها من عقولهم الباطنة ، والبعض من شرائح أعداء كل جديد، هؤلاء الكلاسيكيون في كل تفكيرهم وفي فكرهم وفي قناعاتهم لن يتقدموا خطوة للأمام لديهم كمية خوف هائلة لكل ماهو جديد لذلك أجزم أن صوتهم لن يكون مسموعاً في خضم هذه الثورة المعلوماتية التي هي أصبحت واقعاً بل عنصراً من عناصر التقدم والوصول إلى مصاف الدول الرائدة في هذا الكون الواسع الذي أصبح قرية صغيرة بفضل هذا التقدم النوعي في وسائل العصر المفيدة جداً والتي تختصر على المجتمعات الوقت والجهد .
لا أحد ينكر أن هذه التجربة الحديثة التي ولدت من رحم نظرة ثاقبة، وجهات مسؤولة تُعنى بمستقبل النشء هدفها صناعة جيل واعي مثقف متسلح بالتقنية ليستطيع مجاراة الرّكب من حولنا ، أقول لا شك أنه ستكون هناك عقبات وعثرات وهذا شيء طبيعي في أي عمل أو جهد بشري ولكن الأهم مسارعة الخُطى ومواصلة المشوار دون توقف أو تراخي وإيجاد الحلول المناسبة لتلك العقبات التي قد تقف حجر عثرة في طريق مواصلة الصعود للقمة دون كلل أو ملل أو إحباط .
اليوم وأنت تشاهد ابنك  وبيده اللاب توب وفي أوج نشاطه وحرصه  ، تشاهده يعتمد على نفسه بعد أن حصل على جرعات كافية من التدريب والتأهيل لهذه المهمة ،  تشاهده وهو يتعامل مع التقنية للبحث عن المعلومة بنفسه وحل واجباته بنفسه يطور نفسه يستشعر المسؤولية تجاه ذاته تحت مظلة أسرته ، كل هذا يدعو للإرتياح والطمأنينة  بأن المستقبل واعد لمخرجات واعدة برد الجميل لهذا الوطن المعطاء .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    بداية أشكر كل حريص وكل طموح للرقي ولا شك أن الكاتب قد قال ما يراه صوابا.
    لكنني أقول إن المجتمع لا بد أن يأخذ جرعات من انواع المعرفة قبل أن يقذف به في مشاريع تطويرية لا يستطيع فهما وهنا أسأل الكاتب ما يلي :
    ١- كم من المعلمين استطاعوا تطبيق المنظومة وفهموها واستفادوا منها وأفادوا .
    ٢- هل هناك احصائيات لأولياء الأمر الذين ليس لديهم شنادة محو الإميه .
    ٣- هل تم تطبيق المنصة واستفاد منها المجتمع الى تاريخ 6 / 9 2020 م
    ٤- كم من ولي أمر بعيد عن اسرته بسبب عمليه الوظيفي.
    ٥- هل خدمة الاتصالات تصل بالجودة المطلوبه لكل المدن والقرى والهجر .
    ٦- هل طالب الابتدائي والروضه لديه معرفة باللغة الانجليزية لانشاء عنوان بريدي و كلمة سرية
    ٧- هل كل الاباء قادرين على تأمين اجهزة وشرائح اتصال ورسوم اتصالات في حال كان مرتب الأب أقل من ( 5000 ) ريال.
    ٨-هل هناك دراسة مسبقة لجودة المخرجات في أي دولة سبقتنا بالتجربة. أيا كانت و نحاول الاستفادة من خبراتها .
    ٩- هل جلست مع أحد من طلابك الذين تابعوا الفصل الماضي وتحققت من فهمهم للموضوعات التي درسوها عن بعد في نهاية الفصل الماضي.
    ١٠ – الا تسمع بأن هناك من اولياء الأمور من لازال لا يستطيع استخدام بطاقة الصراف لسحب راتبه أو ضمانه فهل مثل هذا يستطيع التعامل مع المنصة.
    ١١ – مع احترامي الشديد اعتقد أن الموضوع يحتاج لمعالجة ويا ليت يسمح بتقسيم طلبة الفصل لقسمين كل قسم يداوم اسبوعا حتى تتاح فرصة التباعد ويستفيد الطالب من مدرسه بالإضافة الى الحث على متابعة المنصة والقنوات التعليمية وضغط الدروس أو أن تؤجل الدراسة لهذا الفصل على أن تمدد الدراسة بالصيف وتكون فترة هذا الفصل اجازة عوضا عن اجازة الصيف أو جزء منها.
    ويمكن الاستفادة من هذا الفصل في تقديم دورات للمدرسين سواء عن طريق تجميع لهم في اماكن مناسبة أو دورات عن طريق البعد لانهم متعلمين وسيكونون أجدر بعد ذلك بالحكم على التعليم عن بعد..
    هذا رأي قابل للأمذمنه أو تركه والحمد لله رب العالمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: