اهم الاخبار

4 أشقاء وُلدوا مكفوفين وهزموا الإعاقة بحفظ أحدهم 8 أجزاء من القرآن

حُرموا نعمة البصر، ولكنهم لم يُحرموا البصيرة وذكاء العقل وفصاحة اللسان.. إنهم 4 أشقاء، وُلدوا مكفوفين، لكنهم هزموا الإعاقة بفضل الله، ثم الولدَيْن.

وتفصيلاً، روى محمد العبدالهادي، والد أربعة أشقاء مكفوفين، خلال حديثه في برنامج “يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، أن والدتهم ساعدتهم على الاعتماد على أنفسهم؛ وهو ما جعلهم مصدر فخر لهم. مؤكدًا أنهم تلقوا المساعدة التي يمكن أن يحصل عليها أي شخص من والدَيْه.

وقال الإخوة الأربعة خلال حديثهم إن دور والديهم مهم في تأهيلهم نفسيًّا وعلميًّا للاندماج في المجتمع بشكل يسير دون الشعور بأي مشكلات.

وأوضح أحد الأشقاء، وهو عبدالهادي العبدالهادي، أنهم يدرسون مع مبصرين، ولكن هناك بعض المواد الدراسية، مثل الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية والحاسب الآلي، تتم دراستها مع متخصصين في التعليم بطريقة بريل.

وقال سلطان العبدالهادي إن فقدان البصر لا يمكن أن يمنعه من التعلم، وأكد أنه حفظ 8 أجزاء من القرآن الكريم، مشيرًا إلى أنه لا يعتبر العمى إعاقة يمكنها أن توقفه عما يسعى إليه.

وقالت شقيقتهم “منيرة”: إن فقدي البصر كان دافعًا لي، ولم أجعله يعيقني حتى ولو واجهت صعوبات بفضل الله، ثم بفضل والدَي اللذين حولي. والحمد لله ثقتي بنفسي لم تجعلني أنهزم.

وأكد الأخ الأصغر عبدالله أنه يسعى لتحقيق طموحاته بكل ما يملك من إصرار وعزيمة؛ وذلك لخدمة الدين والوطن.

فيما قالت منيرة العبدالهادي إن مساعدة الوالدين والثقة بالنفس تجعلانها قادرة على هزيمة أي معوقات قد تواجهها بسبب فقدان البصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى