ديوان الأدباء

وطن المهابة

شعر ✍ الحسين بن احمد النجمي (شاعر الوحيين)      

*وَطَنُ الْعِزِّ وَالسَنَا وَالْمَهَابَةْ*
…………. *قَدْ عَشِقْنَا هَوَاءَهُ وَتُرَابَهْ*
*قَدْ رَضَعْنَا مَعَ الْحَلِيبِ صِغَارًا*
…………. *حُبَّهُ ..وَالْبِلَادُ لَا تَتَشَابَهْ*
*وَطَنِي قِبْلَةُ الْهُدَى والتَسَامي*
….. *كَم قُلُوبٍ بِالشَّوْقِ تَهْوَى رِحَابَهْ*
*حَسْبُهُ أَنَّهُ يَضَمُّ بِحُبٍّ*
……..  *وَحَنَانٍ مَنْ جَاءَ يَقْصِدُ بَابَهْ*
*قَلْبُهُ مَكَّةٌ وَكَمْ بِحَنَان*
…… *فِي اشْتِيَاقٍ قَدْ عَانَقَتْ أَحْبَابَهْ*
*كَمْ إلَى طَيِّبَةٍ تَحِنُّ قُلُوبٌ*
……… *لِنَبِيٍّ بِالْحَبِّ يَسْكُنُ (طَابَهْ)*
*كَم لِتِلْكَ الرِّحَابِ تَاقَتْ نُفُوسٌ*
…….. *قَدْ رَأَتْ واحَةَ الْأَمَانِ بِغَابَةْ*
*كَمْ دُمُوعٍ تَسَاقَطَتْ مِنْ عُيُونٍ*
…….. *فِيهِ تَهْفُو لِدَعْوَةٍ مُسْتَجَابَةْ*
*وَطَنِي مَقْصِدٌ وَكُلُّ مُقِيمٍ*
……. *فِيه يَنْسَى هُمُومَهُ وَاغْتَرَابَهْ*
*وَطَنِي عِشْقُنَا وَتِبْرُ ثَرَانَا*
… *فِيْهِ ذَابَتْ أسْمَىَ القُلُوبِ صَبَابَةْ*
*أَهْلُهُ مِنْ أصَالةِ العُرْبِ جَاءُوا*
………….. *وَرِثُوهَا كَرَامَةً وَنَجَابَةْ*
*يَرْفَعُونَ الرُّؤُوسَ فَخْرًا وَعَزَّاً*
…… *هُمْ بِدَيْنٍ سَادُوا وَلَيْسَ بِلَابَةْ*
*كَطُوَيْقٍ رؤوسهم شَامِخَاتٌ*
………… *لِلْمَعَالِي نُفُوسُهُمْ وَثَّابَةْ*
*فَإِذَا مَاعَدَا عَلَيْهِمْ جَهُولٌ*
…….. *مَزَّقُوا حُلْمَهُ وَأسْقُوهُ صَابَهْ*
*وَأحَاطَتْ بِهِ  الْجِبَالُ رِجَالًا*
……. *كَسَرَتْ شَوْكَةُ الْفَوَارِسِ نَابَهْ*
*مُنْذُ عَهْد الصَحَابَةِ الْأَسْدِ سَادُوا*
……. *رَكِبُوا الْبَحْرَ ثُمَّ خَاضُوا عُبَابَهْ*
*رَبَّنَا احْفَظْ بِلَادَنَا وَحِمَانَا*
…………… *رَبِّ أيِّدْ بِقُوَّةٍ أقْطَابَهْ*
*نَحْنُ بِاَللَّه نَسْتَعِينُ فَنَقْوَى*
……… *نَلْتَزِمْ أمْرَهُ وَنَخْشَىَ عِقَابَهْ*
*مَنْ يُرِدْ مَوْطِنِي بِسُوءٍ سَيَفْنِى*
……. *فَدَمُ الْمُعْتَدِي سَيَغُدُو شَرَابَهْ*
*حُكْمُ شَرْعَ فِيهِ الْعَدَالَةُ تَعْلُو*
……. *بقصَاصٍ وَحُكْمِ حَدِّ الحِرَابَةْ*
*وَصَلَاةٌ تَفُوُحُ فِي الْكَوْنِ طَيْبَاً*
…… *وَسَلَامًا فِي الْحَشْرِ نَلْقَىَ ثَوَابَهْ*
*لِنَبِيِّ الْهُدَىَ وَمَنْ بَاتَ يَدْعُو*
…….. *ليِقِيمَ التَّوْحِيدَ يَحْمَي جَنَابَهْ*

القصيدة 👆بصوت الإذاعي الرائع سعود بن مطلق الذيابي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى