مقالات

أيام عصيبه مع كورونا العجيبه

الشيخ/ حسن بن مفرح الغزواني

ورد في الحديث الشريف “فر من المجذوم فرارك من الأسد” اوكما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين، لكن كم تعايشنا سنين طويله مع أقرباء مجذومين جعل الله ما أصابهم رفعة في درجاتهم في الجنه وكم زرنا بعض الأقارب في مصحة ابن سينا في جده وربما اننا اكلنا في بيوت البعض والزوجه ، تعيش مع زوجها حتى الاجل ..

لكن كورونا غير ابعد عني لا تمسني تكمم تقفز لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله يحمي المسلمين والمسلمات من هذا المرض الخطير الإبن لايسلم على امه وابيه أخطر من لمس الجمر ان تمس يد مصاب وان كان امك وابوك واخوانك وأبناءك

ولكن بحمد الله تعالى والشكر له اود ان الخص بعض الملاحظات بحكمة الواحد الأحد جل جلاله ..

أولا/ كيف حال ابن آدم الضعيف ان اصبح (كالسامري لامساس) أخطر مرض مر على البشريه يفر المرء من أخيه وأمه وابيه وصاحبته وبنيه  ، عناية الله تعالى ثم عناية هذه الدوله تجعل كل ذي لب يقدر ما عملت به الدوله وانفقت على علاج المواطن والمقيم بحد سوا بلا تميز ولا تفرقه .. 

ثانيا/ لو يعلم العالم بأكمله ماذا توليه حكومتنا الرشيده اعزها الله لأبناء هذا الوطن والعالم بأسره لوجد ان بقية خير الله في الأرض هي دولة ال سعود المسلمه والمسالمه .

ثالثا/ سنقف مع قول الله جل جلاله (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ)  وقوله تعالى (ان الله يدافع عن الذين امنوا )

رابعا/ اطمئن كل مسلم ومسلمه ان كورونا علاجها الإيمان بالله والعوده إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم واصحابه الخلفاء الراشدين وما هي عليه دولتنا العزيزه من التوحيد اعانها الله 

خامسا/ الاحتراز والأخذ بالأسباب وعدم المجاهره والتهاون بهذا المرض فهوا أدق من أشعة الشمس اللاذعه لا تدري من أين يطل عليك فاحترز واتبع التعليمات والحجر والتعليمات وقوة النفسيه اكبر نشاط للمناعه وخير علاج بعد لطف الله تعالى اسأل العظيم ان يحفظ مليكنا وولي عهده الأمين ووطننا وامننا وجنودنا المرابطين واطباءنا وكل العاملين في الدوله بكل إخلاص ورحم الله شهداء الوطن جميعا ويرفع الله هذه الغمه عن الأمه/ محب لكم الخير حسن بن مفرح الغزواني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى