مقالات

شكرا أهالي فيفاء

عبدالله يحي مريع

بالعوده لحفل الأستقبال المشرف الذي أعدته فرقة فيفاء الشعبيه لأخوانهم وزملائهم فرقة رجال ألمع الشعبيه وما رافق ذلك من فعاليات وترحيب وشيلات دلت على روابط الأخوه العميقه بينا قبائلنا وقبائل رجال المع والتي كان لفرقة فيفاء الشعبيه الفضل بعد الله في توطيدها .
مالفت نظري وأعدت الكتابه مرة أخرى حول مشاعري بعد مشاهدة مقاطع وصور الحفل البهيج هو عباره قالها كبير الفرقه الشعبيه برجال المع حينما قال ( نتشرف في هذا المساء أن نحمل لقب الفيفي ) يقصد يفتخرون بلقب الفيفي أن يطلق عليهم ، وهذه والله ليست لقصور فيهم فهم أهل تأريخ وعراقة وثقافه كبيره ولكن أيضا لما لفيفاء من وهج صنعه أبنائها وللسمعه الطيبه التي نسجها الفيفي منذ مئات السنين .
وأنا أسمع هذه العباره الجميله من الشيخ الألمعي تذكرت قبل حوالي عشر سنوات حينما كنا في قاعة فيفاء للأحتفالات في حفل زفاف هناك وصادف ذلك المساء وجود مجموعة من الزوار من قبيلة شمر فيهم المسؤل وفيهم الشاعر فكانوا ضيوفا لدى الأخ العزيز الدكتور يحي أحمد سلمان المثيبي فبالصدفه علم صاحب حفل الزواج بوجود الدكتور المثيبي في جبال فيفاء ومعه أصدقائه من شمر فطلب منهم تشريف الحفل فكان له ذلك ، حيث حضر الدكتور وأصدقائه وكعادة أهل فيفاء في إحتفائهم بالضيف أحاطوهم بكل عنايه وإهتمام وكرم وأستقبال وبشاشه فما كان من أحدهم قبل المغادره إلا أن ألقى كلمة شكر فيها أبناء فيفاء على ماوجده فيهم من شهامة وكرم وطيب نفس وجميل عادات وتقاليد ثم قال ( من حائل ألى جبال فيفاء نسلمكم راية الكرم ) وأيضا ذلك ليس قصورا في أحفاد رمز الكرم حاتم الطائي ولكن لأنبهارهم بما هم عليه أبناء فيفاء من أخبار وطباع مشرفه
فشكرا أبناء وبنات فيفاء في كل مكان
جيرتكم وتعاملكم وسمعتكم وأفعالكم مشرفه في كل زمان ومكان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى