كل الرياضة

ضربوه حتى الموت.. خطأ دفاعي يؤدي إلى مقتل لاعب أوغندي

سجَّل بالخطأ في مرماه

قبل نحو 25 عامًا، دفع المدافع الكولومبي أندريس إسكوبار حياته ثمنًا لخطأ دفاعي قاتل أمام المنتخب الأمريكي، في مشهد بدا غريبًا على عالم كرة القدم، إلا أنه بعد ربع قرن عاد السيناريو الدموي ليطل بوجهه القبيح، لكن في الملاعب الإفريقية هذه المرة.

وكشفت صحيفة «مونيتور»، مساء أمس الثلاثاء، مقتل اللاعب الأوغندي تشرتشيل أواسي صاحب الـ22 عامًا، بعدما انهال لاعبو فريقه لكرة القدم عليه بالضرب المبرح بسبب خطأ دفاعي أثناء مباراة جرت مساء السبت الماضي، ليلفظ أنفاسه الأخيرة.

وأوضح التقرير، وفقًا لـ«العربية»، أن أواسي خاض مباراة ودية في بلدة لاماو الإدارية في أقصى الشمال الأوغندي، بعدما حاول إبعاد تمريرة خاطئة أمام مرمى فريقه لتسكن الشباك بالخطأ، ليُعاقب بالضرب والركل من جانب باقي عناصر الفريق، قبل أن يتدخل البعض لإنقاذه.

ونقلت الصحيفة، عن دينيس أونيون رئيس مقاطعة أجورو سيب، أن أواسي حاول دفع أحد عناصر الفريق من فوق دراجة كان يقودها انتقامًا لما تعرَّض له، ليتجدَّد الشجار؛ ما أسفر عن إصابة اللاعب بجروح خطيرة، سقط إثرها على بُعد أمتار قليلة مضرجًا بدمائه.

وأضاف دينيس أنه تم نقل اللاعب الأوغندي إلى مركز «أجورو» الصحي لتلقي العلاج اللازم؛ حيث أعلن الأطباء وفاة أواسي متأثرًا بالإصابة، فيما سارعت الشرطة إلى فتح التحقيق مع لاعبين مشتبه بتورطهم في الجريمة.

وكشف أحد شهود العيان، في تحقيقات الشرطة، أن أواسي سجل هدفًا في مرماه بطريق الخطأ، مشيرًا إلى أن اللاعب كان في حالة سُكر من جراء الإفراط في شرب الكحول عشية المباراة، فيما تناقلت وسائل الإعلام صورة، مشيرةً إلى أنها تخص اللقاء المثير للجدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى