محليات

أمانة الأحساء تكشف تفاصيل غرق طفل في بحيرة بشاطئ العقير

بعد تداول الواقعة بمنصات التواصل الاجتماعي

أوضحت أمانة الأحساء، اليوم السبت، تفاصيل حادث غرق طفل في بحيرة تابعة لشاطئ العقير، أمس الجمعة.

وقالت الأمانة، في بيانٍ نشرته عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «إشارةً إلى ما تم تداوله عبر منصات التواصل الإعلامية والاجتماعية حول غرق طفل يبلغ من العمر سنتين في إحدى بحيرات شاطئ العقير أمس الجمعة؛ تود الأمانة الإشارة إلى أن البحيرة المشار إليها تبعد عن شاطئ البحر بمسافة لا تقل عن 50 مترًا، وعمقها لا يتجاوز نصف متر».

وأضافت أنه توجد حول البحيرة 3 لوحات تحذيرية واضحة مكتوب عليها: «ممنوع السباحة ويجب الحذر.. مسؤولية الأطفال على ذويهم».

وأكدت الأمانة أن البحيرة تم إنشاؤها بداية عام 2017 بهدف المحافظة على الحياة البيئية، وزراعة نباتات مائية من البيئة المحيطة، وجعلها مناسبة لعيش عدد من الأسماك، وهناك بحيرة أخرى موجودة بالعقير منذ بداية عام 2016، روعي فيها جماليات الموقع من الأشجار والمسطحات الخضراء.

وتقدمت أمانة الأحساء، إلى ذوي الطفل بخالص التعازي، سائلةً المولى القدير الأجر لوالديه، وأن يجعله شفيعًا مجابًا، وأن يُلهم والديه الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى