تقارير وتحقيقات

اربعه اخوه يعملون في محل لبيع الورد وتصميمه وتنسيقه

عبدالله مشهور (الطوال)

في محل لبيع الورد بمحافظة الطوال اربعة اشقاءيعملون في بيع الورد وتصليحه وعمل اشكال ومجسمات  رائعة
اخوهم الكبير  ٢٥ سنه يقول نحن أربعة اشقاءانا اكبرهم واصغرنا ١٤ سنه سبب عملنا في هذا المجال  وتفرغي التام لهذا المجال ليس للحاجة انما هوايه وحب للمجال الورَد لها لغة خاصة وألوانها تحمل المعانى المختلفة يقدمها الأطفال لامهاتهم، ويتبادلها العشاق ، وتزين بها سيارات الزواج  ويحرص المواطنون على شرائها فى المناسبات المختلفة مثل شم النسيم وعيد الحب لإهدائها لمحبيهم وذويهم  فأسعارها فى متناول الأيدى ، وبائعو الورود منهم من يتخذها تجارة وآخرين ذوات خبرة وشغف بأنواعه وألوانه .
 التقينا  بائع ورد في محافظة الطوال للحديث عن الورود وأشكالها وأهميتها فى التهادى بين الناس ، حيث  يقول
  بيع الورد إبداع أكثر منه مهنة للكسب ، والورد يتحدث عما يجول بخاطر حامله  ، وهدية تحمل كثيرا من المعانى والأحاسيس التى تختلف وفقا للمهدى إليه، واكتسبت خبرات البيع والتعامل مع الزبائن على مدى اشهر ومن حبى وهوايتى لأنواع الورد أكملت مشواري .
وأضاف أنه لابد من تحلى بائع الورد بصفات هامة أبرزها القبول والابتسامة والسمعة الطيبة والبساطة فى الحديث،  وإبداء النصيحة فى الإختيار دون تدخل سوى بطلب من المشترى خاصة وأن الزبائن بينهم سيدات وفتيات.
  ولها أنواع عديدة منها ، البلدى ، ولكن الزبائن  يفضلون الورد البلدى والصوب، وتتراوح أسعار البيع ما بين 5 حتى ٧ريال  وتشمل ورد فردى وبوكيهات صغيرة وكبيرة ، ويزداد الإقبال على شراء الورود فى المناسبات مثل آلافراح والتخرج  والمناسبات، وهناك من يشترى قبل  الموعد والكثيرين يجدون متعة فى رؤية طريقة تجميعها  قبل الحصول عليها لإهداءها لأحبائهم وذويهم ،، كما تحدد العائلات مواعيد الخطوبة ، وعقد القران أو زفاف أبنائهم فى المناسبات مثل شم النسيم خاصة  الأخوة المسيحيين فيأتى العريس لتجميل سيارة زفافه بالورود ذات الأحجام المختلفة
واستطرد بائع الورد : الأطفال  يحبون شراء  ألوان الورد ، الحمراء ، الموف ، والتركواز ، بينما المخطوبون فيفضلون الورد الأحمر ، أما المتزوجون فالألوان الهادئة مثل الموف والبمبي ، والفتيات يجيدون تحديد ألوان الورد الراغبين فى وضعه داخل الصحبة ، أما الشباب فيستعينون بأرائى عند الاختيار ، وهناك من يسألنى ماذا أقدم  لخطيبتى أو زوجتى من حيث الحجم  لإنهاء سوء تفاهم أو إختلاف فى وجهات النظر فأنصحه بتقديم صحبة تضم أنواع هادئة من الورود ، دون الاهتمام بحجمها
ولفت  إلى أنه اختار بوكيه ورد يضم الألوان الحمراء والبيضاء ، لأنهما الأنسب والأكثر تعبيرا  فى مناسبة مثل الخطوبة
وأضاف أنصح الجميع من  الأطفال ،الشباب ، الفتيات ،  المخطوبين ، والمقبلين على الزواج ، والمتزوجين التهادى بالورود تعبيرا عن دوام المحبة والألفة بينهم ، فضلا عن أن أسعارها فى متناول الجميع.
ونحن محمد خالد حمدي , علي خالد حمدي , نواف خالد حمدي , نايف خالد حمدي نعمل بكل شفافية وراحة لنكسب لقمة العيش من جراءهذا العمل الجميل الذي اسعدنا
والناس يتبادلون الورود في مختلف المناسبات مثل (حفلات الخطوبة والزفاف، افتتاح الشركات والمتاجر، زيارة المرضى، اعياد الميلاد، وغيرها)، وهذا يعني ان الطلب على بوكيهات الورد مرتفع بكل تأكيد، على جانب اخر يعد صافي الربح من البوكيه الواحد مرتفع للغاية، ربما يفوق اضعاف التكاليف، فالزهور يتم شرائها  بأسعار مناسبة وبمجرد وضعها في بوكيهات ومما يسبق يمكننا التأكيد بأن مشروع محل ورد هو احد المشاريع ذات الربحية العالية ولكن تنفيذه يحتاج الى بعض الخبرة والفهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى