مواساة

عريفة آل إمحدلم/ينعي الشيخ / يحيى جابر الفيفي “راعي إميسير”

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

بأسمي شخصيا ورسميا – عريفة آل إمحدلم  / احمد بن يحيى جابر المشنوي الفيفي ونائبه وباقي أبناءه واحفاده وابنائهم وبأسم كافة افراد وأسر وعشائر آل إمحدلم ،
إذ تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ وفاة الشيخ / يحيى جابر المشنوي الفيفي راعي إميسير مساء هذا اليوم الجمعة الموافق 5/4/1442هجري.
وبقلوب مؤمنة ميقنة راضية بقضاء الله وقدره وبأن لله ما أخذ ولله ما أعطى وبأن كل شيء عنده لأجل مسمى.

فإننانتقدم بالتعزية والمواساة القلبية الصادقة في الفقيد  الرفيق الأمين ، لجميع أبناءه واهله وذويه وفصيلته التي تؤويه وابنائهم واحفادهم ولجميع من يعز عليهم .

سائلا الله الحي القيوم ذو الجلال والإكرام الرحمن الرحيم أن يتغمده بواسع رحمته وان ينور له قبره ودربه
وان يوسع مدخله وان يغسله وينقيه من الذنوب والخطايا بالماء والثلج والبرد كما ينقى الثوب الابيض من الدنس
وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة وان يرحمنا برحمته إذا صرنا إلى ما صار عليه .
وان يلهم أبناءه وأهله وذويه وعشيرته والجميع الصبر والسلوان .
و”إنا لله وإنا إليه راجعوف” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى