تلفزة

فيديو مروع .. رفع عينيه إلى أعلى وتحرك لينهار فوقه كل شيء

انقسمت السيارة نصفين تحت قوّة الضربة وثقل الوزن

توقف رجل روسي عن تنظيف سيارته ونظر إلى أعلى، ليشاهد وكأن الموت يهبط عليه من أعلى في صورة لوح بناء خرساني يبلغ وزنه حوالي 2 طن، تحرك الرجل بسرعة وبعدها انهار كل شيء.

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية: وقع الحادث حوالي الساعة 11 صباح الخميس الماضي، في مدينة فلاديفوستوك الساحلية أقصى شرقي روسيا.

وأضافت الصحيفة: أن الروسي ألكساندر، 27 عامًا، نجا من الموت بمعجزة عندما سقط عليه لوح بناء خرساني ضخم يبلغ وزنه حوالي طنين من مبنى سكني، وقد سقط اللوح من ارتفاع 30 مترًا، بينما كان الرجل يقوم بإزالة الجليد من على الزجاج الأمامي لسيارته.

ويُظهر مقطع فيديو مخيف التقطته كاميرا المراقبة: كيف كان ألكساندر على بُعد سنتيمترات من الإصابة عندما اصطدم اللوح بسقف سيارته النيسان البيضاء.

كان يزيل الثلوج عن سيارته وفجأة نظر إلى أعلى لجزء من الثانية، ثم شاهدناه يتحرك على الوراء بسرعة، قبل أن نفاجأ بالكتلة الضخمة تضرب سقف السيارة فينهار وتنقسم السيارة إلى نصفين تحت قوة الضربة وثقل الوزن، فيما كان الرجل لا يبعد أكثر من سنتيمترات.

وحسب الصحيفة: فقبل سقوط اللوح بثوانٍ غادرت زوجته داريا جوك، 26 عامًا، نفس المكان، حين دخلت المبنى السكني لجلب الماء الساخن من أجل إزالة الجليد السميك من على السيارة.

ويقول ألكساندر: إنه كان “محظوظًا” لأن ابنته البالغة من العمر خمس سنوات لم تكن جالسة في المقعد الخلفي.

ووصف أحد المشاهدين اللحظة المخيفة وقال: “الحمد لله أن الرجل قد نجا”.

وحين علق شخص على وسائل التواصل الاجتماعي أن ألكساندر أصبح مشهورًا في مدينة فلاديفوستوك، أجاب ألكساندر: “أنه كان يفضل أن تكون سيارته سليمة”.

وفتحت سلطات المدينة تحقيقًا لمعرفة أسباب سقوط بعض الألواح الخرسانية من المباني، خاصة أنه ليس الحادث الأول من نوعه.

وواجهت فلاديفوستوك ليلة الخميس الماضي أمطارًا ثلجية؛ مما تسبب في انهيار الأشجار وأعمدة الكهرباء، وأصيبت بعض السيارات على الطرق، كما تركت آلاف المنازل بدون كهرباء أو تدفئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى