محطات

دراسة حديثة تحذر من كارثة صحية نتيجة تناول المشروبات الساخنة بالأكواب الورقية

شدد باحثون في المعهد الهندي للتكنولوجيا على خطورة تناول القهوة أو الشاي في الأكواب الورقية؛ لأن ذلك يعرض الإنسان لإمكانية ابتلاع آلاف الجسيمات البلاستيكية الدقيقة ما يشكل تهديدًا كبيرًا لصحته.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن دراسة حديثة قام بها مجموعة من الباحثين في المعهد الهندي للتكنولوجيا أثبتت أن مشروبًا ساخنًا في الأكواب الورقية يمكن أن يتلوث بجزيئات البلاستيك الصغيرة في دقائق معدودة.

وأبانت، أن الباحثين سكبوا الماء الساخن في أكواب ورقية بحجم 100 مل وتركوها لمدة 15 دقيقة، وقاموا بفحصه تحت مجهر قوي، وجدوا في المتوسط 25 ألف قطعة بلاستيكية دقيقة في كل كوب، بجانب معادن مثل الزنك والرصاص والكروم.

ونقلت الصحيفة عن الدكتورة سودها جويل، المؤلفة الرئيسية للدراسة من المعهد الهندي للتكنولوجيا: «الشخص العادي الذي يشرب ثلاثة أكواب من الشاي أو القهوة يوميًا، في كوب ورقي، سينتهي به الأمر بتناول 75 ألف جزيء صغير من البلاستيك غير المرئي للعين المجردة».

وأضافت: «تعمل المواد البلاستيكية الدقيقة كناقل للملوثات مثل الأيونات والمعادن الثقيلة السامة مثل البلاديوم والكروم والكادميوم، عند تناولها بانتظام بمرور الوقت، قد تكون آثارها الصحية خطيرة».

يشار إلى أن هناك توجهًا في مختلف دول العالم لإنهاء استخدام البلاستيك فيما يتعلق بالطعام والشراب لما له من خطورة على صحة الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى