أخبار العالم

وزير الخارجية الأمريكي يتحدث عن توجيه «ضربة عسكرية مشروطة» ضد إيران

أكد أن «سياسة الاسترضاء» ستكون مؤذية..

شدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الأحد، على أن الولايات المتحدة ستمضي قدمًا في سياسة الضغط القصوى لعزل إيران، فيما لم يستبعد توجيه ضربة عسكرية لطهران إن هددت سلامة الأمريكيين.

وأكد بومبيو في مقابلة مع صحيفة «ذا ناشيونال» الإماراتية، أن «أي سياسة استرضاء لإيران ستكون مؤذية»، مشيرًا إلى أن تقييم حجم التواجد الأمريكي في المنطقة مرتبط بما وصفه بـ«تهديدات اليوم، وليس تلك التي كانت قائمة قبل عشرين عامًا».

ووصف بومبيو السياسة الخارجية للرئيس دونالد ترامب بأنها «واقعية وتعترف بالحقائق على الأرض».

وأثنى وزير الخارجية على سياسة ترامب القائمة على مبدأ «أمريكا أولًا»، موضحًا: «ستجعل هذه الاستراتيجية الولايات المتحدة جاهزة للتدخل في الملفات الاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية الطارئة والضرورية».

وفيما يتعلق بالشرق الأوسط، أوضح بومبيو أن واشنطن تتبنى استراتيجية قائمة على عدد من الحقائق وفي طليعتها اعتبار إيران المحرّض الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة.

وتطرّق وزير الخارجية الأمريكي للملف الفلسطيني؛ حيث عبّر عن سعادته باستئناف التنسيق الأمني مع إسرائيل، لافتًا إلى ضرورة إجراء المزيد من المحادثات التي تفضي إلى حل نهائي لهذا الملف.

واسترسل قائلًا: «وضعنا رؤية للسلام مبنية على حقائق ووقائع ضمن إطار منطقي يتوقعه العالم، ونأمل أن يطالب الشعب الفلسطيني قيادته بالانخراط في المحادثات».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى