مقالات

اكتشاف كوكب جازان!

أ. علي الجبيلي

لكل جانب سلبي جوانب مضيئة
الكورونا التي اجتاحت العالم وضربت اقتصادياته وافقدتنا الكثير من الذين نحبهم.. هي بقدر الله أولا واخيرا
قد كانت لها إيجابيات لا حصر لها…
ولعل أقرب مثال على ذلك انها عوضت مشاهير السنابات عن رحلاتهم الخارجية وتسويق الكثير من أعمالهم الإبداعية مدفوعة الثمن
برحلات داخل الوطن
اعادو فيها استكشاف العديد
من المناطق ومنها جازان
واصبحو يصدحون بجمالياتها وطبيعتها وثرَاتها ورجالاتها
وكأنهم اكتشفو كوكبا جديدا في هذا الكون للوهلة الأولى…
اخواني مشاهير السنابات والإعلام
جازان موجودة منذ الأزل وجمالها وثرَواتها وطبيعتها هي مصدر إلهام لأبناءها
وقد كتب عنها أبناءها وغيرهم ووثقو الرحاله تاريخها وجمالها الآسر
نقول شكرا لمبادراتكم التي عززها تفاعل وتعاون ابناء وشباب المنطقة النجباء الكرماء
ولكن نقول الشكر الأكبر لله تعالى الذي منحها هذا الجمال الأسطوري….
ونقدم التحية لإيجابيات كورونا التي دفعتكم التوجه إلي اقاصي جنوب المملكة لإعادة استكشاف هذا الكويكب الجغرافي الصغير الذي اسمه جازان
لتعرفونا بثقافة وهوية جازان وبإقتصادياتها وثرَواتها الطبيعية الهائلة وبجبالها وسهولها وجزرها
وبالمرسة والمغشات وبالكشنة الجازانيه التي نجهلها
وببنها ومانجوها وخضيرها وسليطها
عن أي اكتشاف تتحدثون جزاكم الله خيرا………؟!!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى