محطات

لقاح هندي لـ علاج كورونا خلال أسبوعين

بين الجرحى حالات حرجة

أعلنت شركة هندية عملاقة السبت أنها ستتقدم بطلب في غضون أسبوعين للحصول على ترخيص طارئ لإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن حالة الإرباك التي تحيط بمدى فعاليته لن تتسبب بتأخير توزيعه.

وقال أدار بوناوالا الرئيس التنفيذي ل”معهد أمصال الهند” “سيروم انستتيوت أوف إنديا” الأكبر في إنتاج اللقاحات في العالم والذي يتخذ مدينة بيون الهندية مقرا له، إن المعهد سيكون قادراً اعتباراً من بداية عام 2021 على إنتاج ما لا يقل عن 100 مليون جرعة شهرياً من لقاح “كوفيشيلد” الذي طورته شركة “أسترازينكا” بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

وجاء تصريح بوناوالا بعد زيارة للمعهد قام بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي تريد حكومته من 300 إلى 400 مليون جرعة بحلول تموز/يوليو من العام المقبل.

والهند هي البلد الثاني الأكثر تضرراً من الفيروس في العالم بعد الولايات المتحدة، ومن المقرر أن تتجاوز إصاباتها 10 ملايين في بداية كانون الأول/ديسمبر.

وقالت استرازينيكا إن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث على لقاح “كوفيشيلد” بعد حالة الإرباك التي أثارها العلماء حول مدى فاعليته.

وكانت شركة الأدوية قد كشفت في البداية أن تجاربها أشارت إلى معدل نجاح للقاح بنسبة 70 بالمئة، ثم قالت إن النسبة قفزت إلى 90 بالمئة عند إعطاء نصف جرعة أولية ثم جرعة كاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى