محطات

جفاف البشرة في الشتاء.. سبب يومي يؤدي لـ«تدمير طبقة الحماية»

أوردت مجلة «فرويندين»، أن جفاف البشرة في الشتاء له أسباب عدة، أبرزها بطبيعة الحال، برودة الطقس، وهواء المدفأة الجاف.

وأضافت المجلة المعنية بالصحة والجمال أن الاستحمام بماء ساخن للغاية يندرج أيضا ضمن أسباب جفاف البشرة.

ويتسبب في تدمير طبقة الحماية الطبيعية للبشرة، مما يجعلها عُرضة للجفاف والحكة والقشور وحتى الالتهابات.

لذا من الأفضل عدم الاستحمام كل يوم، مع مراعاة أن تكون درجة حرارة المياه معتدلة وليست ساخنة للغاية.

ويشير جفاف البشرة إلى نقص الفيتامينات، لذا ينبغي تناول الخضراوات والفواكه بكثرة؛ حيث يعمل فيتامين (C)، على تحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يحول دون جفاف البشرة.

وتكون العناية الخاطئة سببا لجفاف البشرة؛ حيث يتسبب وضع طبقة سميكة من كريمات العناية الليلية الغنية بالدهون في حدوث خلل بعملية التحكم الطبيعي في ترطيب البشرة.

وبدلا من ذلك، ينبغي- بحسب مجلة «فرويندين»- استعمال زيت وجه يسهل امتصاصه على مدار الليل، ثم تطبيق سيروم خفيف.

ويرجع جفاف البشرة إلى إكسسوارات الملابس الشتوية كالشال والقلنسوة والقفازات، والتي قد تتكاثر البكتيريا عليها بسبب عدم غسلها بانتظام.

ويمكن أن تنتقل هذه البكتيريا عبر اليد إلى الوجه مسببة الإصابة بالجفاف والبثور والحكة وحتى الالتهابات. لذا ينبغي غسل هذه الإكسسوارات جيدا بمعدل مرة واحدة في الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى