اهم الاخبار

مصابة بـ” الإيدز” تسرد قصة تعايشها مع المرض وكيف تلقت أمها الخبر (فيديو)

الطبيب أخبرها: ليس أنك مصابة أن الموت قدامك ونصيحتي التعايش مع المرض

“تكالبت عليهم أمران؛ المرض وتقبل المجتمع، حاولوا كثيرًا إيصال أصواتهم، ومازالوا ينادون بتغير الثقافة تجاه إصابتهم، هم مصابون كغيرهم”.. بهذه الجملة بثّ مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة مقطع فيديو تحكي فيه فتاة مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) قصة تعايشها مع مرض الإيدز.

وقالت المريضة في الفيديو: “اكتشفت مرضي عندما ذهبت أعمل تحليل زواجي؛ كان وقتها في أزمة كورونا، حيث قبلها لمدة أربع سنوات كنت أشعر بمرض فيّ، ودائمًا ما أعاني بسبب التعب والخمول ودوران إلى جانب نقص الوزن المستمر”.

وأضافت: “بعد فحص الزواج وردني اتصال من المستشفى بداعي المراجعة، وعندما راجعت العيادة أجروا لي تحاليل، حيث أبلغني الدكتور المختص في بادئ الأمر أن مرض الإيدز ليس نهاية المطاف، وليس أنك مصابة أن الموت قدامك، وكانت نصيحته هي التعايش مع المرض”.

وتابعت: “كنت في قمة الخوف، كيف أبلغ أمي أنني مصابة بهذا المرض، وفي أحد الأيام عزمت أن أبلغها بالواقع، وأنه قضاء وقدر، حيث تلقت الخبر بالصدمة”.

وأشارت المريضة إلى أنها مؤمنة بقضاء الله وقدره، وأن المرض تكفير للذنوب، وأنها متعايشة مع المرض بما أوتيت من قوة وإيمان بالله، عز وجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى